’مشاريع سالم أحمد الموسى‘ تحتفي بأربعين عاماً من الريادة والتميز

 
 
 
 
احتفت ’مشاريع سالم أحمد الموسى‘، إحدى أبرز مجموعات الأعمال الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤخّراً بالذكرى السنوية الأربعين لتأسيسها وانطلاقة مسيرتها الحافلة بالنجاحات والريادة والتميّز ضمن مختلف القطاعات الحيوية في المنطقة.
وجاء هذا الاحتفال خلال فعالية خاصة أقيمت بهذه المناسبة والتي تخلّلها التسليم الرسمي لثلاث من شهادات ’آيزو‘ رفيعة المستوى إلى الشركات المنضوية تحت مظلة المجموعة. كما شهد الحفل أيضاً تكريم نخبة من الموظفين تقديراً لأدائهم المتميّز وتفانيهم ومساهماتهم القيّمة في الشركة.
 
 
وتمثّلت الشهادات الثلاث في كل من شهادة "آيزو 9001" لنظم إدارة الجودة وشهادة "آيزو 10002" الخاصة بنظم إدارة الشكاوى وشهادة "آيزو 10004" لنظم المراقبة وقياس رضا العملاء. وتم تسليم الشهادات الثلاث إلى الشركة التابعة لـ ’مشاريع سالم أحمد الموسى‘ من قبل كزافييه غابرييل، الرئيس التنفيذي لـ "مكتب خدمات التقييم" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا، وذلك تقديراً للإنجازات القياسية التي حقّقتها الشركة في تسجيل أعلى مستويات رضا وسعادة العملاء من خلال تبنّي أفضل الممارسات المبتكرة والعمليات العالمية المستوى.
 
وقال سعادة سالم أحمد الموسى، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لـ "مشاريع سالم أحمد الموسى": "لم نتوانى على مدار العقود الأربعة الأخيرة في الامتثال للقيم الأساسية التي تنتهجها المجموعة والمتمثّلة في التميّز والابتكار والنزاهة والتكيّف ضمن كافة القطاعات والمجالات الحيوية التي نعمل فيها. ويحظى احتفالنا هذا العام بأهمية خاصة لأننا نحتفي أيضاً بتكريم موظّفينا الذين حرصوا على تقديم أفضل الخدمات المتميّزة وأبدوا أعلى درجات الولاء والتفاني لدفع عجلة نمو وازدهار المجموعة، والذين كان لالتزامهم وجهودهم المتميّزة الدور الكبير في تطوّرنا كشركة وطنية رائدة. ونحن فخورون بالكوادر البشرية الكفؤة التي تحتضنها المجموعة ونتطلّع قدماً لمواصلة الجهود المتضافرة نحو تحقيق المزيد من الإنجازات والنجاحات في المستقبل".
 
وتعد ’مشاريع سالم أحمد الموسى‘ واحدة من مجموعات الأعمال الرائدة في دولة الإمارات، حيث تنشط في مجالات التطوير العقاري والمقاولات والهندسة المدنية والسفر والسياحة والشحن والعمليات اللوجستية الدولية والنقل وتأجير المعدّات الثقيلة وتصنيع البلاستيك المعزّز والخرسانة والجبس والجبس الليفي وتوريد وتطبيق الدهانات الخارجية الخاصة وزيوت الحماية والتجارة العامة والتوزيع والأجهزة الكهربائية والتسويق والإعلان والخدمات المرتبطة بقطاع النفط والغاز والتدريب على الإدارة وغيرها من المجالات.
وتمكّنت الشركة، التي تأسّست في أوائل سبعينات القرن الماضي على يد رئيس مجلس إدارتها، من رسم طريق النجاح والريادة من خلال تنفيذ السياسات والخطط الإدارية التنافسية وتوظيف القوى العاملة المؤهّلة وعالية الكفاءة والاحتفاظ بها، إلى جانب حصولها على الثقة والتقدير على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي.