"سقيا الإمارات" تأكيد جديد على سعي دولة الإمارات نحو إيجاد حلول للتحديات التي تواجه المجتمع الانساني

تتراوح مستويات توافر المياه في البلدان العربية بين النقص والقلة والشح والجفاف، ومع تفاقم المشكلة نتيجة للازدياد المضطرد في التعداد السكاني، تظهر حاجة ملحة لإيجاد الحلول وإجراء الدراسات وإبرام الاتفاقيات على المستوى العالمي.

.

 

وتعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة من الدول التي أعارت المشكلة جل اهتمامها، وسعت إلى اتخاذ إجراءات عملية لتقنين استغلال المياه العذبة وتنظيم وسائل الري وإيجاد البدائل لتعويض النقص المائي من خلال تحلية مياه البحر ومعالجة مياه الصرف الصحي واستغلالها لأغراض الري.

وتحظى الجهود الدولية لتوفير المياه النقية لمئات الملايين حول العالم بدعم خاص من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وذلك انطلاقاً من إيمان سموه بأن "المياه في بلادنا نعمة عظيمة يعرف قيمتها أجدادنا الذين حرموا منها ويعرف قيمتها اليوم القائمون على مشاريعها ونعرف قيمتها لأن جزءاً ضخماً من مواردنا المالية مخصص لها. المياه هي نعمة عظيمة وشكر هذه النعمة هي بالحفاظ عليها وأيضاً بسقيا المحتاجين والعطشى حول العالم ونسأل الله دائماً أن يديم نعمه علينا."

وفي يونيو من العام 2014، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، مبادرة "سقيا الإمارات" لتوفير مياه الشرب لخمسة ملايين شخص حول العالم. واختتمت المبادرة، التي كانت تحت إشراف الهلال الأحمر الإماراتي، بنجاح كبير، بعد أن جمعت 180 مليون درهم إماراتي في 18 يوم، تكفي لسقيا أكثر من 7 ملاين نسمة حول العالم.

وقد أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن إنشاء مؤسسة سقيا الإمارات، في تاريخ 3 فبراير 2015 بموجب القانون رقم 3 لسنة 2015 ، كمؤسسة عامة غير ربحية، تلحق بهيئة كهرباء ومياه دبي.

وتهدف المؤسسة إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في متابعة المبادرات والمساعدات الإنسانية لتحسين الظروف المعيشية للمجتمعات الفقيرة والمنكوبة ودعم التنمية المستدامة، و يكون ذلك من خلال دعم المجتمعات العالمية وتوفير حلول للمياه النقية، البحث والتطوير في مجال استخدام الطاقة الشمسية لتوفير حلول للمياه النقية، وإبرام الشراكات العالمية لدعم الهدف المنشود والالتزام وإعادة الاستثمار في مشاريع التكنولوجيا الداعمة للهدف الرئيسي لتوفير مياه نظيفة صالحة للشرب.

وتتميز مؤسسة "سقيا الإمارات" عن مثيلاتها بتركيزها على جانب البحث والتطوير في مجال استخدام الطاقة الشمسية لتحلية وتنقية المياه مع شريكها الاستراتيجي هيئة كهرباء و مياه دبي، والتعاون مع الجامعات ومراكز البحوث والتطوير، و تخصيصها لجائزة عالمية بقيمة مليون دولار أمريكي لهذا الجانب.

ومنذ إصدار قانون إنشاء "مؤسسة سقيا الإمارات" من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كمؤسسة عامة لا تهدف للربح،  وتشكيل مجلس أمناء المؤسسة برئاسة العضو المنتدب و الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعادة/ سعيد محمد الطاير، وعضوية ممثل عن كل من وزارة التنمية والتعاون الدولي وهيئة الهلال الأحمر بالدولة وجامعة الإمارات العربية المتحدة وجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى ممثلين اثنين عن هيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك لمدة ثلاث سنوات قابلة للتمديد، وتعيين السيد محمد عبد الكريم الشامسي مديراً تنفيذياً بالوكالة، أضحت المؤسسة أحد أبرز الجهات المتميزة  في تقديم المساعدات الإنسانية  للمحتاجين والمنكوبين حول العالم فيما يتعلق بمياه الشرب.

وقد أوضح سعادة / سعيد محمد الطاير، رئيس مجلس الأمناء، إلى أن مؤسسة سقيا الإمارات تهدف إلى توفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين والمنكوبين والمحرومين حول العالم وتوفير أساسيات الحياة الكريمة لهم والمساهمة في إيجاد حلول دائمة وجذرية لمشكلة شح المياه حول العالم باستخدام وسائل التقنية الحديثة وتحلية المياه باستخدام الطاقة الشمسية وتوفير حلول  تنقية جديدة ومبتكرة للمجتمعات التي تعاني شح وندرة وتلوث مياه الشرب.