يحقق نجاحاً مع الأمهات في دبي...Yum in a Box

أشادت ’سارة غصن’، رائدة الأعمال التي تتخذ من دبي مقراً لمشروعها Yum in a Box، بردود الأفعال الإيجابية للأمهات اللواتي يأتين من مختلف المدن الإماراتية من أجل الحصول على الوجبات الصحية لأطفالهن.

وعمدت ’غصن’ إلى إعادة النظر في استراتيجية التسويق التي تعتمدها، وتقديم خدمات التوصيل للمنازل وحفلات أعياد الميلاد قبل الموعد المخطط له، وذلك لما لاقته من إيجابية الأمهات في تعاطيهن مع المشروع الرائد الذي كانت قد أطلقته مع بداية العام الماضي.

وجاءت فكرة Yum in a Box كجزء من هدف ’غصن’ الذي يتمحور حول ترسيخ عادات الغذاء الصحي لدى الأطفال من سن 2 إلى 100 سنوات، وذلك من خلال تقديم الوجبات الغذائية المتوازنة لهم بشكل جذاب وطعم لذيذ. ’التقدير الكبير الذي لا يمكن وصفه هو أن يتحول حلمك إلى مشروع تفضله العائلات’، تقول غصن. ’جاء المشروع لتلبية احتياجات البراعم الصغار، بما يبعث الدفء في قلبي، وذلك لحظة مشاهدتهم يستمتعون بتناول الطعام، وجعل التغذية الصحية أسلوب حياة مفعمة بالمرح والبهجة’، تضيف غصن.

وأثبتت خطة الوجبة الصحية مدى نجاحها ليس مع الأطفال فقط، بل كذلك الأمر مع الأمهات اللواتي أكدن إيجاد حلول نهائية، لينعم أطفالهن بأسلوب حياة صحي، خاصة خلال الوقت الذي لا يتواجدن فيه في البيت.

وأشارت ’غصن’ إلى الفجوة الكبيرة وغير المتوقعة في السوق، حيث المنتج الذي تم تقديمه ليغطي الحضانات والمدارس فقط، سيتم التوسع في عمليات توزيعه ليشمل التوصيل المجاني للمنازل وحفلات أعياد ميلاد الأطفال، التي يزداد خلالها حجم الطلب على وجبات الطعام الصحي التي يتوفر معها قطع الكيك والحلويات. وكانت ’غصن’ قد صممت قائمة طعام صنعت خصيصاَ من أجل احتفالات أعياد الميلاد، لتكون صحية ومغذية. وسيتمكن الآباء والأمهات من طلب وجبات صحية، والتي تقدم في صندوق مميز، صنع خصيصاً ليكون مع الأطفال في أعياد ميلادهم.

الجدير بالذكر أن خدمة توصيل الطلبات ستنطلق في مرحلتها الأولى في يناير الجاري من منطقة الجميرا، لتغطي تدريجياً جميع أحياء مدينة دبي. وتقدم وجبة Yum in a Box الصحية في صندوق ملون. وتولي ’غصن’ الأطعمة الطازجة والنظافة العامة اهتماماً كبيراً، وذلك من خلال الطهي الجيد للمواد، والتخزين في حقائب حافظة للحرارة، من أجل الارتقاء بجودة الأطباق.

التجربة الفريدة التي تعيشها ’غصن’ واستمرارها في البحث عن نكهات جديدة وتقنيات الطبخ ومزيج من المكونات الطبيعية، بهدف التنويع في القائمة، وإضفاء السعادة والفرح على قلوب الصغار يومياً لحظة فتح صندوق الطعام.