غرفة دبي تكرم أعضاءها المتميزين في الأداء التصديري

في إطار جهودها لتقدير ودعم وتشجيع الأداء التصديري للشركات العاملة في دبي، وضمن مبادرتها "أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في أداء الصادرات الشهرية"، كرّمت غرفة تجارة وصناعة دبي الشركات الفائزة بالمبادرة والتي تفوقت بأدائها التصديري في الأشهر الممتدة خلال الفترة أبريل - ديسمبر 2016 وذلك في حفلٍ أقيم مؤخراً في مبنى الغرفة.

وهنأ سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي الشركات الفائزة، وقدم شهادات التكريم والدروع التذكارية للشركات الفائزة وهي "يونيفرسال إنترناشيونال Universal International FZE" و" مون فلور للتجارة العامة Moon Flor General Trading" و" سيقنيتشور سناكس Signiture Snacks" و"الخود للتجارة" و" رحيق العسل للتجارة" و" رئيس حسن سعدي للخدمات اللوجستية" و" أورينت لينكس Orient Links Co" و" شركة محمد عبدالرحمن البحر" و"ريحان الشرق للتجارة العامة."

وأشار الشيراوي إلى ان التكريم يعتبر حافزاً للشركات لتعزيز أدائها، والتفوق في نشاطها التجاري، معتبراً أن المزايا التي توفرها إمارة دبي للمستثمرين ورجال الأعمال لا تضاهى، وتهيىء لهم بيئةً محفزةً للنمو والتطور، وتساعدهم على تعزيز تنافسيتهم في الأسواق المحلية والخارجية.

وأوضح سعادته أن هذه المبادرة تنسجم مع الأهداف الاستراتيجية لغرفة دبي المتمثلة بدعم نمو الأعمال، وخلق بيئةٍ محفزةٍ لها في الإمارة، مشيراً أن الغرفة ملتزمة بتوفير كل الدعم لمجتمع الأعمال ليلعب دوره الرئيسي في مسيرة التنمية الاقتصادية لإمارة دبي.

وأضاف النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي أن الغرفة تولي اهتماماً ملحوظاً بقطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة، مشيراً إلى أن هذه المبادرة هي إحدى الأدوات الفعالة التي تدعم حركة التصدير وإعادة التصدير في الإمارة، وتعزز تنافسية الأعمال في المنطقة.

وتم اختيار الشركات الفائزة في المبادرة بناءً على قاعدة بيانات شهادات المنشأ في غرفة دبي، حيث يكون الاختيار كل شهر ويكون مبنياً على معيارٍ مختلفٍ عن الآخر مثل عدد وجهات التصدير، أو أعلى قيمة صادرات للشهر، أو أعلى عدد شهادات منشأ تقدمت للحصول عليها.

وأبدى مدراء الشركات الفائزة سعادتهم بالتكريم والتقدير الذي نالوه من قبل الغرفة، معتبرين أن التكريم يشكل حافزاً لبذل المزيد من الجهود في مجال عملهم، وعاملاً مهماً في تعزيز تنافسية الأعمال ضمن إطارٍ يحقق الفائدة والسمعة العالية للشركات، ويساهم في دعم مسيرة نمو الاقتصاد في دبي.

وكانت الغرفة قد أطلقت مبادرتها "أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في أداء الصادرات الشهرية" في العام 2009 تحت مسمى "أفضل شركة صغيرة ومتوسطة في أداء الصادرات الفصلية" وقد تم إعادة تصميم المبادرة لتصبح شهرية بدلاً من فصلية بعد النجاح الذي حققته في تحفيز أعضاء غرفة دبي على تعزيز أدائهم التصديري.