رؤية سوق بلايس لإتجاهات التجارة الإلكترونية بالإمارات: ثورة في مفهوم التسوق عبر الإنترنت 

Souqplace.com، أول سوق إماراتي على الإنترنت، يربط بين الشركات الصغيرة والمتوسطة ومنتجاتها عالية الجودة بالمستهلك. خلال لقاء صحفي عقد يوم الثلاثاء 7 مارس لتبادل الأفكار حول التسوق الإلكتروني في الإمارات بدعم من رجال الأعمال الإمراتيين، يقول أحمد بن سالم الظاهري، رئيس مجلس إدارة فيرتوال داسك، سوق بلايس تهدف لتوفير منصة للشركات الصغيرة والمتوسطة في الإمارات للوصول لجمهور أكبر، وفي المقابل تهدف لتوفير أفضل المنتجات بأسعار تنافسية للمستهلكين.

توني الصائغ، المدير التنفيذي لفيرتوال داسك، الشركة القابضة لسوق بلايس، يقدم المفهوم وراء إنشاء السوق الإلكترونية. الهدف الرئيسي لسوق بلايس هو التأكد من إتصال الشركات الصغيرة والمتوسطة مع العملاء المستهدفين بشكل كفء وفعال. الموقع يهدف لتوفير المنتجات ذات جودة عالية لعملائها.

في حديثه عن إتجاهات التجارة الإلكترونية، أضاف توني "في الأعوام القليلة الماضية، كان هناك تحول كبير في إتجاه التجارة الإلكترونية في السوق الإماراتي. سرعة التسوق عبر الإنترنت في الشرق الأوسط تزداد نتيجة توافر العلامات التجارية. عام 2016 شهد نمو التجارة عبر الإنترنت في السوق الإماراتي. التجارة الإلكترونية بالفعل هي إتجاه قوي الأن، وفي المستقبل سنشاهد العديد من الشركات تتكيف مع ثورة التسوق الإلكتروني. حالياً، القيمة الإجمالية للتجارة الإلكترونية في الإمارات تقدر بنحو 2.5 مليار دولار، أي ما يعادل 9.2 مليار درهم إماراتي، مما يساعد على نمو المشروعات وخلق فرص عمل جديدة. تستعد المنطقة لتغيير إجتماعي، لذلك علينا إبتكار طرق جديدة ومشوقة لجذب العملاء".

أضاف قائلاً "التجارة بالتجزئة هي قطاع لن يشهد إنخفاضاً، ولكن بالتأكيد سوف نشاهد نقلة من التجارة التقليدية للمنصات عبر الإنترنت. في 2017، ممكن أن نتوقع إبتكارات جديدة في طرق التسوق، ونأمل أن نرى الكثير من المشروعات الصغيرة تتجه للمنصات الإلكترونية لتصل لعدد أكبر من العملاء".


ما هو أكثر تشويقاً في 2017 أننا سنشاهد خدمات ومبيعات عبر الإنترنت، واستخدام تكنولوجيا ثلاثية الأبعاد وال VR، زيادة في التواصل بين البائع والمشتري، محلات البيع الذكية، وتجربة التسوق الذكية عبر الإنترنت.

بدأ سوق بلايس عام 2015 مثل أي شركة، هم في مرحلة نشر الوعي للعلامة التجارية وكسب ثقة العملاء، سواء البائعين أو المستهلكين. في المتوسط، حركة المرور على الموقع هي 250 زائر يومياً في الأيام العادية، أما أثناء الحملات والتخفيضات يصل عدد زوار الموقع إلى 1000 زائر يومياً. 60% من إجمالي المحلات على الموقع والتي يصل عددهم إلى 350 محل، هم من الشركات الصغيرة والمتوسطة. 70% منهم لشركات تدار بواسطة السيدات و 30% بواسطة الرجال.

تعليقاً على العدد الكبير من الباعة النساء، يقول "إنه لأمر رائع مشاهدة هذا العدد الكبير من النساء رواد الأعمال. يوجد العديد من المنتجات المزهلة يحبها عملائنا. بعضهن يصنع منتجات بدوام جزئي لعملهم بدوام كامل في أماكن أخرى، والبعض الأخر ربات منزل ويرغبون في ممارسة هوايتهم، لدينا امرأة لديها موهبة رائعة في تفصيل العبايات".
في مثل هذه الفترة القصيرة، إستطاع سوق بلايس تسليط الضوء على المجهود المبذول من الشركات الصغيرة والمتوسطة. في السنوات القادمة، يهدف سوق بلايس لأن يصبح وجهة العملاء للتسوق من المحلات الصغيرة والمنتجات التي يصعب الحصول عليها في أي مكان أخر.