مدير عام سوني في الشرق الأوسط وأفريقيا يتحدث لمجلة الأعمال العربية عن خطط الشركة التوسعية لعام 2017

عُيّن السيد تارو كيمورا في منصب المدير العام لسوني الشرق الأوسط وأفريقيا، ليقود دفة القيادة نحو تطوير أداء الأعمال لا سيما مراجعة المنتجات واستراتيجيات التطوير لمختلف القطاعات وتطوير عمليات التنسيق داخل سوني وشركاء سوني في المنطقة لدفع عجلة نمو الشركة المضي قدماً نحو الأمام.

وفي مقابلة مع مجلة الأعمال العربية قال كيمورا: "تتمتع سوني بتاريخ حافل في مجال الأجهزة الصوتية، فقد كانت الصوتيات تخصص سوني عند انطلاقها منذ زمن طويل وأحدث ما قدمته سوني في هذا المجال هو سماعات MDR-1000X التي تتميز بتقنية إلغاء الضجيج الفريدة من نوعها، وقد حصلت على أرقى الجوائز في هذا المجال حول العالم".

وأضاف: "من أهم ما تتميز به هذه السماعات هو قوة تقنيات إلغاء الضجيج بالإضافة إلى تمتعها بمزايا فريدة من حيث التحكم، إذ يمكن التشغيل والإيقاف والانتقال بين المسارات الموسيقية بمجرد لمس السماعات أو مسحها، إلى جانب التحكم بالصوت بنفس الطريقة، وأعتقد أن هذه ميزة فريدة نقدمها من سوني".

ساهم تارو بشكل فعال في النهوض بأداء الأعمال في المنطقة منذ بداية فترته الثانية في الشركة منذ العام 2016

وأكد صاحب الخبرة الإدارية والتسويقية لمجلة الأعمال العربية: "تشير تقديراتنا في السوق إلى أن نسبة النمو في قطاع التلفزيونات في الشرق الأوسط وأفريقيا لن تتجاوز 2%، إلا أن خطتنا هي أن نحقق نمواً بنسبة 25% في قطاع التلفزيونات ذات الشاشة الكبيرة بقياس 55 إنش أو أكبر"، مشيراً إلى أن: " سوني ستعمل  على توسيع منتجاتها في عام 2017 من 23 موديلاً 37 موديلاً مع التركيز على الدقة العالية 4K، حيث ستزيد موديلات الدقة العالية من 13 إلى 23 في فئة الشاشات الفاخرة من قياس 55 إنشاً أو أعلى، وهذا يعني مضاعفة عدد الموديلات مقارنة بالسنوات الماضية".

اكتسب كيمورا خبرات عميقة في قطاع المنتجات الاستهلاكية حيث أصبح محترفاً محنّكاً مع سجل حافل بالإنجازات على صعيد النهوض بأداء الأعمال والشركات لتحقيق مستويات نمو غير مسبوقة.

وأضاف للمجلة: "بفضل التقدم الرقمي في عالم اليوم يزداد تعلق الناس بالتصوير وتقنياته، ونحن نستهدف المصورين الهواة الذين يتمتعون بالشغف تجاه التصوير".

وتابع: "تقدم سوني تقنيات فريدة فنحن نصنع المكونات الأربعة الرئيسية للكاميرات مثل الحساسات والمعالجات والعدسات والبرمجيات"، مؤكداً: "نحن نصنع أفضل الحساسات الضوئية في العالم، وكما تعلمون سوني هي المزود الأهم في العالم لهذه التقنيات حتى أن الشركات المنافسة تشتري هذه التقنيات من سوني لاستخدامها في أجهزتهم، وأعتقد أن هذه ميزة تنافسية هامة لسوني".

وفي ختام حديثه لمجلة الأعمال العربية أكد كيمورا: "نحن مهتمون جداً بقطاع التصوير الرقمي ونعمل دائماً على أن يكون اسم سوني مرادفاً للثقة والإلهام وتقديم تجربة فريدة في التصوير الرقمي".

يذكر أن كيمورا بدأ مسيرته المهنية في شركة سوني منذ العام 2003 وقاد العديد من المهام العالمية محققاً نجاحات ملموسة، بعد أن بدأ رحلته الناجحة في الشرق الأوسط كمسؤول التسويق والمبيعات في مجال سماعات السيارات في العام 2005.