جناح دولة الإمارات في ’هانوفر ميسي‘ يدعم الشركات الصغيرة والمتوسطة بفرص استثمارية دولية

أكد عدد من قادة القطاع الصناعي والمسؤولين في جناح دولة الإمارات بمعرض ’هانوفر ميسي الصناعي الدولي‘، أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تعتبر بمثابة "شريان" حيوي للاقتصاد الوطني في دولة الإمارات، ويأتي ذلك في وقت استقطب فيه جناح الدولة عدداً من هذه الشركات التي استعرضت إمكانياتها خلال المعرض الذي انطلق الأحد الماضي ويستمر حتى 28 أبريل الجاري في مدينة هانوفر الألمانية.

ويعتبر ’هانوفر ميسي‘ أكبر معرض تجاري متخصص بالقطاع الصناعي على مستوى العالم، حيث يتميز بإمكانياته المتاحة لتعزيز وتوسعة الفرص في الأسواق الدولية، حيث يتضمن جناح الدولة للعام الجاري مجموعة من الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تدعم النمو المستدام والتنوع الاقتصادي وتوفير فرص العمل الجديدة في الدولة، إلى جانب 26 مؤسسة وهيئة حكومية من القطاعين العام والخاص.

الدعم الحكومي

ساهم المعرض بتوفير منصة للمؤسسات الحكومية لعرض ميزات العمل داخل دولة الإمارات، حيث تحدث فيصل الحمودي مدير برنامج تكامل في دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي، أمام مجموعة من رجال الأعمال الدوليين في منتدى متخصص للمستثمرين عن ميزات البرنامج الذي أطلق في العام 2011 لتشجيع التطبيق المحلي للتكنولوجيا المبتكرة، كونه يدعم الشركات الناشئة المتوسطة والصغيرة من التأسيس وحتى التطبيق.

وسلط الحمودي خلال عرضه الضوء على الدعم المالي والقانوني الذي يوفره البرنامج خلال التقدم بطلب للحصول على براءات الاختراع الدولية، مشيراً إلى تقديم 187 شركة في الولايات المتحدة طلبات عبر البرنامج حتى الآن.

وأوضح الحمودي أن عدداً كبيراً من الشركات جاءت من قطاعات حيوي تدعم خطط التنوع الاقتصادي الوطنية مثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تمثل نسبة 38% من طلبات حماية الملكية الفكرية، في حين شكل الشركات العاملة في القطاع الطبي نسبة 16% من الطلبات.

وأكد الحمودي أن من بين الأهداف الرئيسية للبرنامج تعزيز العلاقات بين الأطراف المعنية الصناعية والمؤسسات الأكاديمية، وذلك بهدف تلبية الاحتياجات اللازمة لتطبيقات التكنولوجيا الحديثة، إلى جانب المساهمة في أهداف بناء القدرات البشرية الوطنية الأوسع.

إيك ماسيك جلوبال

وتحدث محمد باجودو العضو المنتدب في شركة إيك ماسيك جلوبال، عن العلاقات القوية والوثيقة التي جمعت الشركة بالمؤسسات الحكومية في الدولة خلال عملية التأسيس، مشيراً إلى الدعم والإرشاد الحكومي في نمو الشركة ضمن السوق المحلية.

ورحب باجودو بالدعم من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي للمشاركة في معرض ’هانوفر ميسي‘، منوهاً بالفرص المتاحة من خلال هذه المشاركة. وأشار باجودو إلى أن العديد من الشركات الألمانية مهتمة بتأسيس علاقات وشراكات مع الشركات الإماراتية، مؤكداً على الرغبة في العمل مع شركات متعددة الجنسيات في مختلف أنحاء العالم، خاصة الأوروبية منها، وذلك بهدف تقديم حلول قيمة.

وأكد باجودو على أهمية الشركات الصغيرة والمتوسطة في الاقتصاد المستدام، معرباً عن سعادته بتشجيع دولة الإمارات لهذه الشركات في التأسيس داخل الدولة من خلال أسواق حرة مجدية من ناحية التكلفة.

يذكر أن شركة إيك ماسيك جلوبال المتخصصة بالحلول التكنولوجية لمجموعة من العملاء في عدد من القطاعات تأسست في العام 2004، وبذلك بعد تحديد في السوق للتطبيقات التكنولوجية المبتكرة. وتعمل الشركة في الوقت الراهن بشكل فاعل في سوق الطاقة المتجددة بقيمة تبلغ نحو 200 مليار دولار، كما تركز على عدد من القطاعات من بينها الأتمتة والروبوتات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتي يمكن استغلالها في أي صناعة.