تعاون مُـثمر بين ’ريتش‘ للتوجيه المهني والرابطة اللبنانية لسيدات العمل بهدف دعم القيادات النسائية المهنية في لبنان

وقعت مؤخراً اتفاقية فريدة من نوعها بين ’ريتش‘ - أول منظمة غير ربحية تكرّس جهودها لتوجيه وتمكين القيادات النسائية المهنية في الشرق الأوسط - والرابطة اللبنانية لسيدات العمل (LLWB) - الجمعية الاجتماعية الاقتصادية التي تسعى لتطوير ودعم المبادرات القيادية للمرأة في لبنان.

وكجزء من مذكرة التفاهم، ستُطلق ’ريتش‘ برنامجاً تجريبياً للتوجيه المهني هذه السنة بالتعاون مع الرابطة اللبنانية لسيدات العمل.

وسيشمل ذلك تسجيل الموجهين والملتحقات للانضمام إلى برنامج التوجيه المهني من الرابطة اللبنانية لسيدات العمل، وأيضاً من الشركات والمؤسسات الأخرى في بيروت. وستصبح الرابطة اللبنانية لسيدات العمل في ذلك السياق شريك ’ريتش‘ للتواصل والتعارف في لبنان، حيث ستقوم بتنظيم عدة فعاليات لتسهيل فرص التعارف المهني، وإنشاء مجتمع محلي تحت مظلة ’ريتش‘.
وبتأسيسها في العام 2013، ساعدت ’ريتش‘ أكثر من 200 سيدة في مراحل مختلفة من حياتهن المهنية على مواءمة تطلعاتهن مع موجّهين مؤهلين من جميع قطاعات الأعمال المتخصصة - رجالاً ونساءً - وبالتالي استكمال برنامج التوجيه المهني للمنظمة على مدى سنة كاملة.
وتعمل المنصة الإلكترونية المتخصصة التي تتبناها ’ريتش‘ على مطابقة الاحتياجات بصورة دقيقة ومنهجية بين الموجّهين والملتحقات على حد سواء، وذلك لضمان التوافق من حيث عدد من المستويات، مع الأخذ بعين الاعتبار الأهداف الموضوعة وآلية المتابعة والإشراف من قبل مدرّب متخصص ومدير للمشروع. وكجزء من الاتفاقية المبرمة مع الرابطة اللبنانية لسيدات العمل، سيتم تقديم برنامج التوجيه المهني للسيدات المهنيات، وبالتالي تزويدهن بالمهارات الأساسية اللازمة لتحقيق التميز في بيئة العمل بالشرق الأوسط.
وتقول لودي لحدو، عضو مجلس إدارة ’ريتش‘: "لطالما كان تمكين المرأة محوراً هاماً للغاية ضمن رؤية الإمارات 2020. وقد حققت العديد من المؤسسات والشركات في أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، ودول مجلس التعاون الخليجي، إنجازات جديرة وملموسة من حيث تمكين المرأة ودعمها وصولاً إلى المناصب القيادية العليا. وستتعاون ’ريتش‘ والرابطة اللبنانية لسيدات العمل من أجل دعم المرأة لتحصل على التدريب المهني المطلوب، ولمساعدتهن على بلوغ طاقاتهن الحقيقية عبر برنامج دعم مهيكل ومتخصص".
وتضيف: "ستسمح لنا اتفاقية الشراكة بتعزيز جهودنا لدعم المرأة على نطاق أوسع في مكان العمل، ليس في دولة الإمارات وحسب، بل في أرجاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث هناك حاجة ماسة للنفاذ إلى النماذج القيادية والإرشاء المتخصص ضمن إطار عمل مهيكل للتوجيه المهني".
وتأسست الرابطة اللبنانية لسيدات العمل في بيروت، لتجمع تحت سقفها السيدات المهنيات، وتوفر لهن منصة مواتية لمشاركة تجاربهن وتحدياتهن، وتنمية كفاءاتهن ومهاراتهن، وأيضاً للتواصل وتبادل الخبرات. وتترأس الرابطة اللبنانية لسيدات العمل لجنة توجيهية من سيدات بارزات يمثّلن بعض الشركات والمعاهد والمؤسسات الاستشارات الأكثر نجاحاً في لبنان. وتطمح الرابطة اللبنانية لسيدات العمل لمواصلة الجهود الرامية لتمكين المرأة في مكان العمل.

وتقول إيفا عواد، أمينة سر المجلس للرابطة اللبنانية لسيدات العمل: "تتمثّل رؤية الرابطة في العمل دائماً نحو بناء بيئة أفضل للأعمال، وتحسين المعرفة والمهارات لجميع الأعضاء المعنيين. إن اتفاقيتنا مع ’ريتش‘ تتيح لنا تقديم التوجيه المهني بجوانبه العملية والفعّالة والقيّمة لأعضائنا، وكذلك العمل جنباً إلى جنب مع منظمة تتحلّى في صميمها بالأهداف الأساسية نفسها. ونحن نعتقد بأن المنافع المتبادلة ستكون بعيدة المدى".