رأس الخيمة تعلن افتتاح أطول مسار انزلاقي في العالم في ديسمبر

 أعلنت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة عن الافتتاح الرسمي المرتقب لأطول مسار انزلاقي في العالم خلال ديسمبر على جبل جيس، الذي يضم أعلى قمة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
وسيعزز المسار الانزلاقي، الذي تبلغ تكلفته عدة ملايين من الدولارات ولا يزال طوله بالتحديد مفاجأة سيعلن عنها يوم الافتتاح، من قدرات الإمارة الشمالية على خارطة سياحة المغامرات العالمية، وسيدعم مكانة جبل جيس كوجهة سياحية غنية بالمغامرات الشيقة ورائدة على مستوى المنطقة.


وقد أبرمت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة شراكة مع ’تورو فيردي‘، الشركة العالمية الرائدة في مجال تشغيل مسارات الانزلاق، لتطوير هذا المشروع السياحي المميز والغني بالمغامرات، ومن المقرر أن يتخطى طول المسار الانزلاقي في رأس الخيمة، الرقم القياسي العالمي الحالي المسجل في موسوعة ’جينيس‘ بطول 2200 متر والمسجّل باسم المسار الانزلاقي ’ذا مونستر‘ في بورتوريكو، وهو إحدى المواقع التي تولت ’تورو فيردي‘ مسؤولية تطويرها وتشغيلها. ونظراً لاعتماده على الطاقة الشمسية والموارد الطبيعية من مصادر محلية، سيشكل المسار الانزلاقي الجديد حالة فريدة في مجال السياحة البيئية، وسيكفل تعزيز التجربة التي سيخوضها الزوار في أحضان الطبيعة والتضاريس الجبلية المذهلة للإمارة.


وخلال المؤتمر صحفي المنعقد حول إطلاق هذا المنتج السياحي الفريد من نوعة ، كشف السيد هيثم مطر، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، أن طول المسار الانزلاقي سيتخطى طول 28 ملعباً لكرة القدم، موضحاً: "على خلفية النجاح الكبير الذي حققته تجربة ال ’فيا فيراتا‘ العام الماضي، يمثل المسار الانزلاقي الجديد أبرز الوجهات السياحية في إمارة رأس الخيمة منذ افتتاح جزيرة المرجان.

وسيعزز إطلاق هذه المنتج الجديد من العروض السياحية الفريدة في جبال وشطآن وصحراء إمارة رأس الخيمة، وذلك في إطار سعيها لتحقيق الهدف المتمثل باستقطاب مليون زائر بحلول العام المقبل، وفق توجيهات صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم رأس الخيمة.

وفيما تسعى هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة إلى دخول موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية عن أطول وأعلى مسار انزلاقي في العالم، تم تعيين ’تورو فيردي‘ فرع الإمارات، الشركة الفرعية التابعة لمجموعة ’ماجنو جينيسيس‘ القابضة التي تتخذ من بورتوريكو مقراً لها، لتشييد وتشغيل الوجهة.
ومن جانبه، قال خورخيه خورخيه، الرئيس التنفيذي لـ ’تورو فيردي رأس الخيمة‘: "توفر التضاريس الجذابة لجبل جيس خلفية مذهلة لمجموعة متميزة من المغامرات المشوّقة للناس في جميع أنحاء العالم. كما تشكل هذه التضاريس قاعدة بناء صلبة ومليئة بالتحديات، ونحرز تقدماً جيداً بالاعتماد على تجربتنا الغنية وخبرة فريقنا العريقة".
وأضاف ريكاردو ليزانو، الرئيس التنفيذي للعمليات لـ ’تورو فيردي رأس الخيمة‘: "بعد افتتاح هذه الوجهة في أحضان أعلى قمم دولة الإمارات العربية المتحدة وأكثر السلاسل الجبلية روعة، ستوفر تجربة المسار الانزلاقي في جبل جيس مسارين متميزين، ما يتيح للأصدقاء والعائلة المشاركة في المغامرة معاً. وبمجرد وصول المشاركين إلى مركز الاستقبال، والذي يتضمن صالة ومطعماً وخزائن ومخازن للمعدات ومكاتب، سيحظى الضيوف بفرصة الاطلاع على ملخص موجز لتتم مرافقتهم إلى منصة الانطلاق وتزويدهم ببدلة ومعدات خاصة بهذه المغامرة".
كما سيكون المسار الانزلاقي مفتوحاً لجميع الأعمار، بشرط أن يلبي المشاركون الحد الأدنى من الوزن وهو 35 كيلوجرام، والحد الأقصى من الوزن وهو 150 كيلوجرام، والحد الأدنى من الطول 120 سم.
ومن المتوقع أن يستقطب مركز الاستقبال والصالة المخصصة لكبار الشخصيات عملاء مهمين، سيحظون بفرصةٍ فريدة لاختبار تجربة متميزة. وفضلاً عن الأماكن الخاصة لركن السيارة وخيار الوصول السريع إلى المسار الانزلاقي، تتوفر خدمة النقل المروحية لكبار الشخصيات من ساحل رأس الخيمة والاستمتاع بإطلالات رائعة من الأعلى على سلسلة جبال الحجر.


وتابع مطر: "نترقب افتتاح مسار انزلاقي يتيح تجارب غير مسبوقة. وسيتخذ المشاركون وضعية أفقية تتيح لهم اختبار تجربة تحليق أقرب ما تكون للطيران الحقيقي. وسينتقل بهم المسار إلى منصة هبوط معلّقة حيث ينتقلون إلى مسار ثان ، وتستكمل الرحلة بالعودة إلى الأرض. وفي المرحلة الأولى من العمليات التشغيلية، سيتمكن المسار الانزلاقي من استيعاب 250 شخصاً في اليوم، أي 100 ألف شخص كل عام. لتوفر الهيئة وجهة ليس لها مثيل على مستوى المنطقة والعالم. لا شك أنها التجربة الأولى من نوعها في رأس الخيمة والتي ستضيف وجهة سياحية مذهلة إلى المحفظة السياحية المتنوعة التي تزخر بها دولة الإمارات العربية المتحدة".


وانسجاماً مع التزام هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة بمعايير الاستدامة بوصفها إحدى الجهات الراعية للسنة الدولية لتسخير السياحة المستدامة من أجل التنمية لعام 2017، تم تصميم المسار الانزلاقي ومرافقه وهيكلياته الداعمة ذات تأثبر إيجابي على البيئة. وتمت الاستعانة بمواد وخبرات محلية قدر الإمكان، فضلاً عن استخدام المواد الصديقة للبيئة في مناطق محددة من الموقع مثل حلول الإنارة العاملة بتقنية الصمامات الثنائية الباعثة للضوء LED، والمواد المصنوعة من النسيج الكهروضوئي، والتي من شأنها السماح بتوليد طاقة نظيفة للعمليات التشغيلية.
وبهذا الصدد، قال خورخيه: "نحن نريد منح الزوار فرصة الاستمتاع بالتجربة والمناظر الخلابة للتضاريس الجبلية والطبيعة دون التأثير على البيئة".
سيتم افتتاح المسار الانزلاقي في رأس الخيمة، الأطول في العالم خلال الأسبوع الأول من شهر ديسمبر2017، ومن المنتظر أن يكون واحداً من المنتجات السياحية المتعددة الصديقة للبيئة في جبل جيس، الذي يضم أعلى قمة في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث من المقرر أن تصبح وجهة مميزة لعشاق سياحة المغامرات في منطقة الشرق الأوسط.