’مؤسسة كريستيز إديوكيشن‘ تطلق مساقاً تعليمياً إلكترونياً باللغة العربية

أعلنت ’مؤسسة كريستيز إديوكيشن‘ إطلاق منصة إلكترونية جديدة توفر مساقات إلكترونية تعليمية جديدة باللغة العربية تتيح للطلاب في مختلف أنحاء العالم دراسة تاريخ وسوق الفن بأسلوب ممتع وشيق. وستشكل هذه المنصة الركيزة التعليمية الثالثة التي تطلقها ’كريستيز إديوكيشن‘، إلى جانب برامج التعليم المتواصلة، ودرجات الماجستير، الأسلوب الأمثل لاكتساب فهم أكبر لعالم الفن، سواء لتعزيز المسيرة المهنية أو لاكتساب المعارف الفنية المتنوعة.

وفي هذا الصدد، قال غيوم شيروتي، الرئيس التنفيذي لدى ’دار كريستيز‘: "إنه لمن دواعي سرورنا أن نطلق مساقاً تعليمياً إلكترونياً جديداً أمام جمهور الطلاب من جميع أنحاء العالم. مع تزايد الذائقة الفنية والولع بالفن في المنطقة العربية وحول العالم. كما نشهد في الوقت ذاته ارتفاع في مستوى الاهتمام والطلب على أساليب فهم هذه الصناعة والسياق الثقافي الخاص بها لتطوير مهارات اقتناء الأعمال الفنية. وباعتبارها من الهيئات التابعة والمملوكة بالكامل لدار كريستيز، تشكل ’كريستيز إديوكيشن‘ جزءاً هاماً من عملياتنا العالمية، وسيعزز المساق الإلكتروني الجديد من برامجنا الدولية الحالية، إذ من الهام جداً بالنسبة لنا إطلاق هذه الحصص بالتزامن مع فن أبوظبي 2017، الأمر الذي يؤكد على التزامنا واهتمامنا بالتعليم الذي يدخل في صلب أعمالنا وبرامجنا في المنطقة".

وستتوفر الدورات التعليمية الإلكترونية عبر منصة خاصة على الإنترنت، توفر محاضرات أسبوعية غنية بمحتوى الفيديو الذي يوفر معلومات ورؤى قيمة حول الأعمال والمفاهيم التي تتم خلف الكواليس لدار المزادات الأبرز في العالم، بالإضافة إلى إمكانية التفاعل الإلكتروني مع المحاضرين.

وستتوفر الدورة الإلكترونية الأولى باللغة العربية، التي تحمل عنوان: "خفايا عالم الفن المعاصر العالمي" يوم 3 ديسمبر 2017 وتستمر لمدة خمسة أسابيع، وتتمثل أهدافه في ما يلي:

  • توفير فهم معمق للمشهد الفني العالمي
  • المساعدة في التعرف على مختلف المشاركين وفهم أدوارهم الفردية وتفاعلاتهم مع بعضهم، وهم يتمثلون فيما يلي: الفنانين، وتجار الأعمال الفنية الخاصين، وصالات عرض الأعمال الفنية، وجامعي الأعمال الفنية، ودور المزادات، والمعارض الفنية، والبيناليات، والمتاحف.
  • تسليط الضوء على مختلف جامعي الأعمال الفنية المشاركين في الأسواق الفنية.

كما ستتوفر دورات تعليمية إضافية بمواضيع متنوعة إدارة أعمال الفن، والذائقة الفنية على مدار العامين 2018، والعام 2019.