’إمباور‘ و’تراين‘ تستكشفان آفاق تبادل الخبرات في مجال البحث والتطوير للإرتقاء بقطاع خدمات تبريد المناطق في الإمارات

أكدت مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي ’إمباور‘، أكبر مزود لخدمات تبريد المناطق في العالم، على أهمية دور البحث والتطوير في الجهود المتواصلة لتطوير وتحسين قطاع خدمات تبريد المناطق، بما يتماشى مع متطلبات التنمية الشاملة والمستدامة في دولة الإمارات.

وشدد أحمد بن شعفار، الرئيس التنفيذي لـ ’إمباور‘، على الحاجة إلى تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي على خارطة البحث والتطوير، لا سيما في التحرك نحو تحقيق مزيد من التطوير والتحديث في قطاعات مرافق الخدمات المتخصصة لتحقيق التنمية المستدامة في الإمارة.

وفي هذا السياق، استقبل بن شعفار مؤخراً السيد دوني سايمونز، رئيس شركة ’تراين‘ في أميركا الشمالية وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وهي إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال أنظمة وحلول وخدمات تكييف الهواء والعلامة التجارية التابعة لـ "إنجيرسول راند" (Ingersoll Rand) لإستكشاف آفاق التعاون في المشاريع المستقبلية بين الشركتين.

وكانت ’إمباور‘ قد أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن توقيعها اتفاقية مع ’تراين‘ لشراء 60 جهاز تبريد صديق للبيئة من طراز "إيكو وايز" (EcoWise) بسعة 200,000 طن تبريد، الأمر الذي من شأنه مساعدة ’إمباور‘ على تحقيق أهدافها المتعلقة بالحد من انبعاثات الكربون. وتم تصميم منتجات "إنجيرسول راند إيكو وايز" بحيث ينخفض تأثيرها على البيئة كونها مزودة بغازات تبريد من الجيل الثاني تتميز بانخفاض تأثيرها على ظاهرة الاحتباس الحراري، بالإضافة إلى كفاءتها التشغيلية العالية.

وتأتي زيارة سايمونز إلى ’إمباور‘ كون الشركة أحد أهم عملائها في منطقة الشرق الأوسط، حيث اتفق الطرفان على استكشاف فرص أعمال جديدة ضمن قطاع الطاقة والخدمات، الأمر الذي يمكن أن يؤدي بدوره إلى تحقيق هدفهما المشترك المتمثل في تقديم منتجات وخدمات مبتكرة وموفرة للطاقة تساعد المؤسسات على تخفيض بصمتها الكربونية وتحقيق أهداف الاستدامة.

وقال بن شعفار: "تؤكد زيارة سايمونز إلى شركتنا على التزام ’تراين‘ و" إنجيرسول راند" ببناء علاقات وثيقة مع شركائها. وتدرك الشركتان قيمة "البحث والتطوير" ودوره في تعزيز الجهود الرامية إلى دفع عجلة التطور في قطاع تبريد المناطق. ويأتي حرصنا على العمل المشترك والبحث في المشاريع المستقبلية الواعدة وإطلاق مبادرات مبتكرة في مجال كفاءة الطاقة، انسجاماً مع رؤيتنا الاستراتيجية التي تصب في خدمة المساعي الحثيثة نحو تعزيز ريادة دبي ودفع مسيرة التحول نحو اقتصاد تنافسي مستدام استناداً إلى المعرفة والابتكار".

من جهته، قال السيد دوني سايمونز: "نقدر عالياً شراكتنا مع ’إمباور‘ وجهودنا المشتركة لتحسين قطاع الخدمات المحلي ودفع عجلة النمو والتطوير في القطاعات الرئيسية بغية تحقيق أهداف الاستدامة على المدى الطويل. وتؤكد شراكتنا مع ’إمباور‘ حجم الطلب العالمي على الجيل الجديد من غازات التبريد والمنتجات المنخفضة في استهلاكها للطاقة، ونحن سعداء بأن أتيحت لنا هذه الفرصة للتعاون مع شركة عالمية رائدة لمساعدتها على تحقيق هذه الأهداف وتوسيع نطاق التأثير الإيجابي لالتزامنا اتجاه المناخ."

وأظهرت أحدث التقارير زيادة في الوعي حول الفوائد والمزايا العديدة التي تقدمها حلول تبريد المناطق، أبرزها تأثيرها المنخفض على المناخ. كما قامت الحكومة بوضع وتنفيذ تشريعات هامة تهدف إلى تشجيع وتعزيز استخدام تقنيات تبريد المناطق في المباني والبنية التحتية في يومنا هذا.

واختتم بن شعفار: "من خلال تركيزنا على البحث والتطوير، يصبح التزامنا أقوى بتطوير قطاع تبريد المناطق. ونحن متفائلون حيال الجهود التي نبذلها لتحقيق الاستدامة تماشياً مع التوجيهات السديدة والرؤية الثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله."

وتوفر ’إمباور‘ خدمات تبريد المناطق الصديقة للبيئة لمشاريع التطوير العقاري الكبرى مثل مجموعة جميرا، الخليج التجاري، جميرا بيتش ريزيدنس، مركز دبي المالي العالمي، نخلة جميرا، أبراج بحيرات جميرا، ابن بطوطة مول، ديسكفري جاردنز، مدينة دبي الطبية، مساكن مركز دبي التجاري العالمي، حي دبي للتصميم وغيرها.