دبي تستضيف بطولة الألعاب المدرسية العالمية لعام 2018

تستعد دبي لاستضافة الدورة الافتتاحية من بطولة ’الألعاب المدرسية العالمية 2018‘ في فبراير 2018، حيث ستحتضن هذه الفعالية الرياضية الفريدة حشوداً كبيرة من أفضل الرياضيين الصغار من مختلف المدارس الابتدائية حول العالم للمشاركة في منافساتٍ رياضية واستعراض مواهبهم ومهاراتهم وروحهم الرياضية.

ومن المقرر أن تستمر الفعالية الرياضية الدولية على مدار 3 أيام بمشاركة أبرز المدارس المرموقة من مختلف أنحاء العالم. حيث سيشارك 16 طالباً على الأقل (8 طلاب و8 طالبات) من كل مدرسة في مسابقات السباحة والألعاب الرياضية ومباريات كرة القدم سعياً لحصد أكبر عدد من النقاط والفوز بلقب أبطال العالم.

وبهذا الصدد، قال جيمس هير، عضو مجلس "الألعاب المدرسية العالمية": "تُعد الرياضة لغة عالمية بمقدورها توحيد جميع الناس على اختلاف أطيافهم وجنسياتهم. لذلك أردنا ابتكار فعاليةٍ عالمية تحتضن المشاركين من مختلف أنحاء العالم وتتجاوز الحواجز الاجتماعية والثقافية لتحتفي بمواهب وتفرد الأطفال على تنوع خلفياتهم وبلدانهم وأنظمتهم التعليمية".

وعلى الرغم من أنها ستقام للمرة الأولى، إلا أن بطولة "الألعاب المدرسية العالمية" حظيت باهتمامٍ لافت وواسع النطاق، حيث تقدمت مدارس من اسبانيا واليونان وكازاخستان ونيجيريا وأوغندا بطلباتٍ للمشاركة في الفعالية المقامة على أرض مدينة دبي الرياضية، الوجهة الرائدة للرياضة في الإمارة. ومن المقرر أن تحتضن دبي كذلك نسخة المدارس الثانوية من الألعاب في فبراير 2019.

وبدوره، قال أندرو كوك، مدير منصة ’جلف يوث سبورت‘، الشريك الإعلامي لـ"الألعاب المدرسية العالمية": "تمثل الرياضة جزءاً أساسياً من الهوية العصرية لدبي، وتُعتبر مدينة دبي الرياضية الوجهة الأمثل لاستضافة هذا الفعالية العالمية، لاسيما بالنظر إلى الظروف الجوية المواتية خلال شهر فبراير، والمستوى المرموق للبنى التحتية في الإمارة؛ بما في ذلك الملاعب الرياضية والفنادق الوجهات السياحية والمرافق. وبدورنا نتطلع قدماً لتغطية كافة فعاليات الألعاب وبث مختاراتٍ منها بشكلٍ مباشر لنتيح لعائلات الرياضيين المشاركين من مختلف أنحاء العالم اختبار أجواء الحماس وتشجيع أبنائهم".