سيتي، جامعة لندن تستقبل الدفعة الخامسة من طلاب برامج ماجستير إدارة الطيران في دبي

رحبت  سيتي، جامعة لندن بالدفعة الخامسة من طلاب  برامج ماجستير إدارة الطيران في دبي، مما يرفع إجمالي عدد الطلاب المسجلين  من منطقة الشرق الأوسط إلى 200 طالباً.

ويشكل الطلاب من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حوالي 50% من إجمالي الطلاب  الملتحقين في البرامج من مختلف أنحاء العالم، ما يعكس أهمية التعليم العالي في ضمان استمرار ازدهار قطاع الطيران في المنطقة.

وتضم الدفعة الجديدة المشاركة في برنامج ماجستير إدارة النقل الجوي، وماجستير إدارة السلامة الجوية، وماجستير إدارة صيانة الطائرات، 24 طالباً يمثلون 15 جنسية. وتحظى برامج الماجستير الثلاثة باعتراف دولي، وتم اعتمادها من قبل هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي. وصُممت البرامج لتتناسب واحتياجات المهنيين الراغبين في إثراء معرفتهم وتعزيز مهاراتهم في عالم الطيران والعاملين بدوام كامل.

ويمثل الطلاب الجدد مجموعة متنوعة من الجنسيات والدول بما في ذلك الشرق الأوسط، وألمانيا، والمملكة المتحدة، وإيرلندا، وأفريقيا وآسيا، ويعمل جميعهم لدى مجموعة من شركات الطيران الرائدة وبدوام كامل. وسيتابع الطلاب المسجلين في برنامج إدارة الطيران، والذي يستمر لمدة ثلاث سنوات بدوام جزئي، دراستهم من خلال مقر الجامعة في مركز دبي المالي العالمي. ومن المتوقع أن تقوم الجامعة باطلاق برنامج ماجستير إدارة المطارات في بداية العام 2018 بعد الحصول على موافقة هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي.

قال الكابتن تيلمان غابريال  مدير برنامج إدارة الطيران في سيتي، جامعة لندن"في الوقت الذي يحتل فيه مطار دبي الدولي المرتبة الثالثة عالمياً بعدد المسافرين، نرى أن سيتي، جامعة لندن  من خلال مركزها في دبي تعتبر الخيار الأمثل لشركات الطيران والمهنيين الراغبين في تعزيز مهاراتهم وإثراء معرفتهم. ويسرنا الترحيب بالدفعة الجديدة من الطلاب، ونتطلع قدماً للوقوف على إسهاماتهم في تعزيز مكانة هذا القطاع واستمرار نجاحه".

ويصل إجمالي عدد الطلاب الملتحقين في برامج ماجستير إدارة الطيران التي توفرها  سيتي، جامعة لندن في كل من دبي، ولندن وفرانكفورت إلى 450 طالباً من مختلف أرجاء العالم.

ويشرف على البرنامج نخبة من الأساتذة القادمين من سيتي، جامعة لندن  بهدف تعزيز الخبرات المهنية للعاملين في هذا القطاع وتمكينهم من الحصول على شهادة عليا من خلال الدمج بين التعليم الأكاديمي والخبرة العملية. وعادة ما تقبل المؤهلات المهنية  للدورات المرخصة من قبل منظمة الطيران المدني  الدولية (إيكاو)  للالتحاق في هذه الدراسات العليا.