مريم الأفردي تدخل قائمة ’قادة التسويق العالميين الأكثر تأثيراً للعام‘

حظيت مريم الأفردي، مدير إدارة الاتصال الحكومي في اقتصادية دبي، بالتكريم اللائق بعد أن تم اختيارها من مؤتمر التسويق العالمي لتنضم إلى قائمة "قادة التسويق العالميين الأكثر تأثيرًا للعام". وكانت مريم المرأة العربية الوحيدة التي تظهر على هذه القائمة التي تنشر سنويًا لتكريم أعضاء مجتمع التسويق الذين قدموا أعمالاً استثنائية، وأظهروا براعة استراتيجية متميزة، فضلاً عن التزامهم نحو النهوض بهذه الصناعة.

واختيرت مريم لكونها من كبار خبراء التسويق وتطبيق تقنيات وأساليب وطرق تفكير جديدة في هذه الصناعة، مع إظهار معايير الجائزة الرئيسية، بما في ذلك: كفاءات التسويق، والمنظور الاستراتيجي، والتوجه المستقبلي والنزاهة والأخلاق والالتزام بالاستدامة (في مجالات الأعمال والمجتمع والبيئة).

وتم تقدير معرفتها العميقة في عالم التسويق في أطروحتها لنيل درجة الدكتوراه حول "اقتصاد الخبرة في دبي"، حيث تصف من خلالها العلامة التجارية العالمية التي قامت عليها المدينة، وربطها مع اقتصادها، ما أكسبها أبعادًا اقتصادية جديدة.

وركزت الرسالة أيضًا على رفع مستوى تجربة العلامة التجارية إلى مستوى المدينة، حيث تبدو دبي كعلامة تجارية ومركزاً لاقتصاد الخبرات في العالم. وتمنح هذه الجائزة نتيجة عملية بحث مكثفة تقوم بها خلية بحوث تضم خريجين في التاريخ والإدارة، ويمتلكون مجتمعين أكثر من 100 عام من الخبرة البحثية بعد دراستهم. وبعد ذلك، تخضع القائمة النهائية للمراجعة من قبل لجنة تحكيم تضم كبار المهنيين من جميع أنحاء العالم.

وقالت مريم الأفردي: "بصفتي المرأة الإماراتية الوحيدة التي تدخل القائمة، فإن ذلك يعد شرفاً كبيراً لي، خاصة وأنها تضم كوكبة من ألمع الخبراء في عالم التسويق، وحصولي على التكريم من المؤتمر العالمي للتسويق، الجهة المرموقة المتخصصة في هذا المجال. إن تعزيز مستقبل مستدام لهذه الصناعة في بيئة تسويقية منافسة للغاية ومتطورة جداً، يعتبر بحق أمراً بالغ الأهمية، لذا فإنني أفتخر بالمساهمة في هذه المهمة أكاديمياً، كما أفتخر بتمثيل الوطن العربي على القائمة، وتسليط الضوء على صناعة التسويق الحيوية في دبي".

وتتمتع مريم بخبرة تصل إلى 15 سنة تبوأت خلالها مناصب رفيعة في القيادة العليا عبر قطاعات رئيسية، مثل الإعلام والتجارة والاقتصاد والسياحة والضيافة. ومن خلال منصبها الحالي، تتولى إدارة سمعة العلامة التجارية، والهوية المؤسسية، والعلاقات الدولية والمحلية للدائرة. وتتحمل أيضًا مسؤولية الإشراف على استراتيجيات التسويق والاتصالات وتنفيذها لجميع وحدات الأعمال والوكالات التي تنطوي تحت مظلة اقتصادية دبي.

وقبل انضمامها إلى اقتصادية دبي، كانت مريم تشغل منصب مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام، وهي وكالة الإعلام الرسمية التابعة لحكومة دبي.

وتنتمي مريم إلى عضوية مجلس إدارة بيوت الشباب الإماراتية، ومركز المؤهلات القيادية، في هيئة الشباب والرياضة، وتشارك في البرامج التي تشمل تنمية المهارات القيادية للشباب، حيث تلقي محاضرات وتقدم العروض لتحفيز الشباب ومساعدتهم في التخطيط لوظائفهم المستقبلية. وتشارك مريم بنشاط في العديد من الأنشطة الإنسانية والفعاليات المجتمعية.