سهيل مقدّم يقود نشاط بوز ألن هاملتون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 أعلنت بوز ألن هاملتون عن ترقية سهيل مقدّم الى منصب نائب الرئيس التنفيذي لقيادة النشاط الشامل لشركة بوز ألن هاملتون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتأتي هذه الخطوة لتعزز رؤية الشركة على إحداث تأثير إيجابي على عملائها والمجتمعات التي تعمل فيها اقليمياً.

وكان سهيل قد ساهم في توسعة نشاط الشركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بخبرته الواسعة النطاق في العديد من الأسواق، والتي تشمل القدرات العمليّة المكثّفة في برامج التحوّل الشامل، وإدارة التغيير ورأس المال البشري وعلم البيانات ودمج القدرات الرقمية في عمليات الأعمال وهندسة موقع العمل.

وسوف يعزز مقدّم الدعم الذي تقدّمه بوز ألن هاملتون لعملائها من القطاعين العام والخاص في المنطقة. وستتيح هذه الخدمات حلّ بعض من أصعب التحديات التي يواجهونها وتتضمن استراتيتجية الأعمال والابتكار الرقمي والقدرة على التغيير.

"تتمتّع بوز ألن هاملتون بإرث طويل في المنطقة منذ 60 عاماً وهي ملتزمة به على المدى الطويل، كما واكبت عقوداً طويلة من التحوّل الاجتماعي والاقتصادي. لقد دعمنا جهود التنمية الوطنية بمجموعة شاملة من القدرات في القطاعين العام والخاص، وفيما نتطلّع قدماً نحو العام 2018، سنواصل الاستثمار في تطوير استراتيجيات قوية وتوفير حلول تقنية متقدّمة لدعم الحكومات والشركات والأفراد في المنطقة، بينما ندعم رؤية الحكومات الإقليمية للمستقبل." قال سهيل مقدّم، نائب الرئيس التنفيذي والمسؤول عن نشاط بوز ألن هاملتون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:

تلعب بوز ألن هاملتون دوراً ريادياً في قطاع الاستشارات والابتكار والتكنولوجيا منذ أكثر من 100 عام، وتلتزم بتمكين الافراد لإحداث تغيير في العالم. وتعمل الشركة مع عملائها من المسؤولين الحكوميين ورواد الأعمال لمساعدتهم في التغلّب على التحديات الإقليمية وتطوير نجاح مستدام، فيما ترسي مستقبلاً أكثر إشراقاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.