’مواصفات‘: رسالة كفاءة الطاقة وترشيد استهلاك الوقود وصلت إلى 1.4 مليون مستهلك في الإمارات

أعلنت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ’مواصفات‘، أنها نجحت في تحقيق انتشاراً واسعاً لحملتها التوعوية ببطاقة كفاءة استهلاك الوقود في المركبات، وبطاقة كفاءة الإطارات، التي نفذتها خلال العام الجاري بالتعاون مع شركة أدنوك للتوزيع في 20 محطة تعبئة وقود على مستوى الدولة، إذ بلغ عدد المستهلكين من الذين شاهدوا الحملة في محطات الوقود 1.4 مليون شخص، حسب إحصاءات شركة أدنوك.

وأكد سعادة عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس ’مواصفات‘، إن بطاقة كفاءة الوقود وبطاقة كفاءة الإطارات تمحورت حول أهمية توعية الجمهور بمعدلات استهلاك المركبات للوقود بقطع مسافات معينة لقاء كل ليتر من الوقود، إذ يؤدي ذلك إلى مساعدة المستهلك على الاختيار الأنسبة للمركبة والإطار بالصورة التي تحقق وفراً في استهلاك الوقود، وبالتبعية تقلل من الأعباء البيئية السلبية، بالصورة التي تتماشى مع الأجندة الوطنية للدولة 2021 وأهدافها المستدامة.

وأوضح سعادته أن الهيئة وزعت 1875 قميصاً يحمل شعار الحملة والهيئة على عمال المحطات العشرين، إضافة إلى منشورات ومطبوعات توعية وملصقات تعريفية كبيرة الحجم ولافتة للنظر، وضعت على أبواب واحة أدنوك في المحطات، فيما تشير بيانات الشركة إلى تعرض نحو 1.4 مليون شخص من المواطنين والمقيمين والزوار من مختلف الجنسيات إلى ملصقات ومطبوعات الحملة، وهو رقم كبير ومهم، ويعكس نجاحنا في توصيل الرسالة إلى الشرائح المستهدفة.

وأضاف سعادته أن بعض التقديرات غير الرسمية تشير إلى أن حصة الدولة من سوق المركبات الخليجية سنوياً تصل إلى 18.5%، وهي تحتل بذلك المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية، فيما فرض هذا النمو اللافت في قطاع المركبات تحد على الجهات الحكومية من حيث رفع مؤشرات الوعي لدى الجمهور بأهمية الاستهلاك الرشيد للوقود وتوفير الموارد الطبيعية، وتقليل الملوثات البيئية".

وأشار إلى أن ’مواصفات‘ استغرقت نحو عامين من الدراسة والإعداد والتنسيق مع منتجي وموردي المركبات قبل إصدار المعايير الإلزامية لكفاءة استهلاك الوقود في المركبات، وكفاءة الإطارات، والتي بدا تطبيقها الإلزامي مطلع العام الجاري، في وقت تتوقع فيه مؤسسات بحثية إقليمية أن يصل عدد المركبات في الإمارات بحلول العام 2020 إلى نحو 3.5 مليون مركبة.

وأكد سعادته أنه كان ضرورياً أن تبحث ’مواصفات‘ عن حلول أكثر اقتصاداً في استهلاك الوقود، وهو أمر مرتبط مباشرة بتخفيف الانبعاثات الكربونية الضارة، بالصورة التي تلبي أحد مستهدفات الأجندة الوطنية، في ما يتعلق بتحقيق بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء، وتفاعلت الهيئة مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص لتنفيذ حملة "مسافة أطول وقود أقل" على مستوى الدولة، واستخدمت أنماط ابتكارية في التواصل مع الجمهور المستهدف، حيث ذهبت بالحملة إليهم مباشرة في أماكن التزود بالوقود.