بدء الأعمال الإنشائية لتشييد برج صباح

بدء الأعمال الإنشائية لتشييد برج صباح

بدأ تشييد أحدث مشروع عقاري لشركة "آر إس جي للعقارات"، وهو برج صباح، فوق مستوى الأرض. يقع هذا المبنى السكني الفاخر في دائرة قرية الجميرا الفارهة، ويمزج تصميمها المعماري بين الجوانب الجمالية التقليدية والحديثة. ويتكون المبنى من 19 طابقاً وهو مُزوَّد بجميع المرافق الرئيسية، وسوف يوفر المبنى مفهوماً جديداً للعيش في الضواحي المتميزة.

يتميز برج صباح بأنه برج صديق للبيئة ومتطور للغاية فضلاً عن كونه مريحاً، وباعتماده المُسبق كمبنى مراعٍ للبيئة، يضم المبنى عدداً من العناصر "الصديقة للبيئة" في كلٍ من التصميم والبناء.

قبل مرحلة التشييد الرئيسية من استكمال الطوابق الأساسية / السفلية، تم أيضاً الانتهاء من المهمة الضخمة المتمثلة في الانتهاء من أعمال الأساسات مع وضع كلٍ من العامل الزمني والجودة في الاعتبار. بدأت أعمال الأساسات الخرسانية في ذلك اليوم غرة السنة الهجرية الجديدة وتم إنجازها فقط في غضون 24 ساعة، واُستخدِم فيها قدر كبير من المواد الخام واللوجستيات، وقوة عاملة مكونة من 150 عاملاً شديدي المراس يعملون طوال تلك الليلة.

واُستخدِم في كامل أعمال الأساسات 3400 متر مكعب من الخرسانة، و640 طن من الحديد الصلب، وتم الانتهاء منها على مرة واحدة. كما ضمت الأعمال التمهيدية طاقم عمل مُتاح للعمل داخل الموقع وخارجه والذي خلق من هذه العملية الضخمة قصة نجاح. على الرغم من ضخامة المشروع، إلا أن أعمال التشييد حتى الآن هي نموذجاً للكفاءة، ومن المُتوقع لتشييد الطوابق فوق سطح الأرض أن يحذو حذوها.

تمت أعمال تشييد برج صباح تحت إشراف مكتب "العصري للاستشارات الهندسية" و"تيم للمشاريع الهندسية المحدودة"، اللذان تبنيا نفس رؤية آر إس جي في الانتهاء من المشروعات في الوقت المُحدد. ومع إنجاز أعمال التشييد في الوقت المُحدد، فالمشروع في طريقه إلى الإطلاق المُقرر في فبراير 2019. ودون الإخلال بالامتثال للأنظمة والجودة، فلقد حقق المشروع نجاحاً في جميع الجوانب.

إن برج صباح هو مزيج مثالي بين نقاء الحياة في الضواحي ورفاهة الحياة في المدينة، وهو يُوفر شقق استوديو بالإضافة إلى شقق ذات غرفة واحدة أو غرفتين. ونظراً لقربه من جميع المعالم الرئيسية للمدينة، فإنه متصل بالمدينة الرئيسية عن طريق الشوارع الرئيسية، شارع الشيخ محمد بن زايد وشارع الخيل.