’مجموعة إعمار للضيافة‘ و’روڤ للفنادق‘ تتعاونان مع ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ للحصول على شهادات ’المفتاح الأخضر‘ في 15 فندقاً ووجهة ترفيهية

 تتعاون ’مجموعة إعمار للضيافة‘، التابعة لشركة ’إعمار العقارية ش.م.ع‘، و’روڤ للفنادق‘، المشروع المشترك بين "مِراس القابضة" و’إعمار العقارية ش.م.ع‘، مع ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘، المنتدى المستقل الذي يهدف إلى الحفاظ على البيئة من خلال تعزيز وتشجيع الممارسات المتعلقة بالأبنية الخضراء، لمنح شهادة "المفتاح الأخضر" إلى جميع الفنادق والوجهات الترفيهية التي تشغلها المجموعة في دبي.

ويعتبر ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ الجهة المعتمدة لمنح شهادات "المفتاح الأخضر" التي تمثل معياراً للتميز في مجال المسؤولية البيئية والعمليات المستدامة في القطاع السياحي. وتم توقيع الاتفاقية من قبل كل من أوليفييه هارنيش، الرئيس التنفيذي لـ ’مجموعة إعمار للضيافة‘، وسعيد العبار، رئيس مجلس إدارة ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘.

وتتطلع ’مجموعة إعمار للضيافة‘ و’روڤ للفنادق‘ مبدئياً إلى الحصول على تصنيف "المفتاح الأخضر" ضمن 15 فندقاً ووجهة ترفيهية تابعة لهما في دبي. ويشمل ذلك كافة الفنادق المنضوية تحت مظلة علاماتها التجارية الفندقية الثلاث إضافة إلى وجهات "مجموعة إعمار الترفيهية" مثل "نادي المرابع العربية للجولف" و"نادي دبي للبولو والفروسية" بالإضافة الى جميع فنادق "روڤ".

بهذه المناسبة قال أوليفييه هارنيش: "نحن ملتزمون بتطبيق أعلى معايير الكفاءة في استهلاك موارد الطاقة والمياه ضمن جميع فنادقنا وأصولنا الترفيهية بالتزامن مع اعتماد أفضل الممارسات البيئية العالمية. وشهدت جميع وجهاتنا إطلاق مبادرات خضراء بإشراف فرق متخصصة تعمل على بذل كل جهد ممكن لتكون عملياتنا امتداداً لخطط الاستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة بما ينسجم مع مبادرة الأجندة الخضراء وخطة دبي 2021. وسيكون الحصول على شهادة ’المفتاح الأخضر‘ تتويجاً لجهودنا الحثيثة في هذا المجال ورافداً قوياً لمبادرات التنمية المستدامة في القطاع السياحي".

ومن جانبه قال سعيد العبار: "انطلاقاً من مكانة المجلس كجهة معتمدة لإصدار شهادات ’المفتاح الأخضر‘، فإننا حريصون على تعزيز التعاون مع مختلف المعنيين بالقطاع السياحي في دولة الإمارات العربية المتحدة للترويج لأفضل ممارسات الاستدامة. وكنا قد أطلقنا سابقاً برنامجاً لتحديد المعايير المثلى للفنادق الخضراء، مما أكسبنا فهماً أكثر عمقاً لمتطلبات القطاع. وتعتمد ’مجموعة إعمار للضيافة‘ و’روڤ للفنادق‘ على أعلى المعايير العالمية في تشغيل المشاريع الفندقية في الدولة، ونتطلع من خلال هذه الاتفاقية إلى دعم جهودها المميزة نحو تعزيز استدامة العمليات وتقديم نموذج يقتدى به على مستوى القطاع".

وتم إطلاق برنامج شهادات ’المفتاح الأخضر‘ في الدنمارك عام 1994 وتديره ’مؤسسة التعليم البيئي FEE‘ منذ عام 2002 في حين استلم ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ إدارة البرنامج محلياً في الإمارات عام 2013. وتم حتى اليوم منح الشهادة إلى أكثر من 30 فندقاً في الدولة، مما يجسد تنامي اهتمام مختلف المعنيين بدعم مبادرات التنمية المستدامة.

ويحظى برنامج ’المفتاح الأخضر‘ بدعم كل من منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة (UN WTO) وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة (UNEP) وهو العلامة الإيكولوجية الأكبر في العالم بتواجده في 56 دولة كبرنامج مستقل غير ربحي وغير تجاري. وتضيف شهادة "المفتاح الأخضر" قيمة كبيرة للفنادق والعقارات التي تحصل عليه لكونه شهادة عالمية معتمدة في المسؤولية البيئية.

وسيتعاون ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ مع جميع الفنادق لتقييم الالتزام بمعايير "المفتاح الأخضر" مطلع العام 2018 بعد قيام ’مجموعة إعمار للضيافة‘ و’روڤ للفنادق‘ بتزويد كافة الوثائق المطلوبة. ويتوجب على الفنادق تطبيق هذه المعايير ضمن تقييم سنوي في أول عامين، ثم مرة كل ثلاثة أعوام لضمان استمرارية التزام الفنادق بها ومواصلة عملها على تحسين عملياتها وأدائها البيئي.

وتتضمن قائمة وجهات "العنوان للفنادق والمنتجعات"، العلامة التجارية الفاخرة للفنادق والشقق الفندقية، التي تتطلع للحصول على شهادة المفتاح الأخضر كلاً من: "العنوان بوليفارد" و"العنوان دبي مول" و"العنوان مرسى دبي" و"العنوان مونتجمري" و"بالاس وسط المدينة" إضافة إلى الفندق المرتقب "العنوان وسط المدينة".

كما يسعى فندقا العلامة التجارية العصرية "فيدا للفنادق والمنتجعات"، وهما "فيدا وسط المدينة" و"منزل وسط المدينة"، للحصول على التصنيف، إضافة إلى وجهات ’روڤ للفنادق‘ الأربعة، والتي تشمل "روڤ وسط المدينة" و"روڤ سيتي سنتر" و"روڤ المدينة الطبية" و"روڤ المركز التجاري".

وسيتم منح الشهادات بعد استكمال ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ لكافة الإجراءات اللازمة لتقييم جميع الأصول والتزامها بالمعايير العالمية لبرنامج "المفتاح الأخضر" التي تغطي مجالات متنوعة مثل الإدارة البيئية ومهام فريق العمل ومعلومات الضيوف واستخدام المياه وعمليات الغسيل والتنظيف وإدارة النفايات وكفاءة استهلاك الطاقة وإدارة الأطعمة والمشروبات وجودة البيئة الداخلية والحدائق والأنشطة البيئية التي تنظمها ’مجموعة إعمار للضيافة‘ في إطار مبادرات المسؤولية الاجتماعية.

واستكمالاً لبرنامج "المفتاح الأخضر"، يعد ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ أيضاً تقريراً حول "معايير مقارنة استهلاك الفنادق للطاقة والمياه في دولة الإمارات العربية المتحدة" لتوثيق استهلاك موارد الطاقة والمياه ودراسة السبل المثلى لحمايتها وبالتالي خفض البصمة الكربونية لفنادق الدولة. وتطوع للمشاركة في التقرير 46 فندقاً لتقييم أدائها، ويدعو المجلس حالياً الفنادق للمشاركة في نسخة العام 2018 من برنامج "تسريع كفاءة المباني" الذي يقدم فرصة تقييم مستويات كفاءة الأبنية مجاناً.

ويقدم ’مجلس الإمارات للأبنية الخضراء‘ خدماته لقطاع الضيافة عبر تطوير وتنفيذ برامج تدريبية مناسبة لاحتياجات العقارات الفندقية في مجالات الضيافة الخضراء والاستدامة وإدارة الطاقة والمياه والمشتريات المسؤولة وإدارة النفايات وجودة الهواء الداخلي واستدامة الأطعمة والمشروبات والإسكان والاتصالات المستدامة والتنمية الاجتماعية.