أسكوت تتربع على عرش الشقق الفندقية في الصين بعد نجاحها بتوقيع عقود تشغيل تسع منشآت جديدة

أسكوت تتربع على عرش الشقق الفندقية في الصين بعد نجاحها بتوقيع عقود تشغيل تسع منشآت جديدة

أعلنت شركة ’أسكوت المحدودة‘ (أسكوت)، أكبر مالك ومشغل للشقق الفندقية في العالم، والتي تتخذ من دبي مقراً إقليمياً لها عن توقيعها عقود لإدارة 9 منشآت جديدة تضم أكثر من 2,000 وحدة فندقية في الصين، الأمر الذي مكّن الشركة من تحقيق الهدف الذي وضعته بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية في الصين بزمن قياسي سبق الزمن الذي كان متوقعاً في 2020،

ومن خلال هذه المنشآت الجديدة، تكون ’أسكوت‘ قد نجحت في التربع على عرش الشقق الفندقية في الصين، وتثبيت حضورها ضمن عدة مدن جديدة مثل هاربين وزوهاي، فضلاً عن توسيع بصمتها في مدن تشونجتشينج وفوشان وشنغهاي وووشي، حيث حققت ’أسكوت‘ عاماً قياسياً من حيث النمو في الصين، ونجحت في إضافة أكثر من 5,600 وحدة فندقية ضمن 28 منشأة خلال عام 2017، الرقم الذي يتجاوز ضعف أعداد الوحدات الفندقية التي جرت إضافتها عام 2016 والبالغة 2,700 وحدة ضمن 15 منشأة.

وبهذا الصدد، قال كيفن جوه، الرئيس التنفيذي لشركة ’أسكوت‘: " تعتبر الصين من أكبر أسواقنا على الإطلاق، وقد تمكنا من خلال توقيع عقود الإدارة الـ9 الجديدة في الصين، من تحقيق هدفنا بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية ضمن السوق الصينية في زمن قياسي قبل الموعد المتوقع، وقد كان عام 2017 عاماً قياسياً لنا على مختلف الأصعدة، حيث تجاوزت المحفظة العالمية للشركة 72 ألف وحدة فندقية، إلى جانب تحقيق رقم قياسي من حيث عدد الوحدات الفندقية المُضافة خلال عام واحد والذي بلغ 24 ألف وحدة، ونحن واثقون من قدرتنا على تحقيق هدفنا العالمي بالوصول إلى 80 ألف وحدة فندقية خلال عام 2018، وبشكل سابق أيضاً لموعده المقرر عام 2020، وذلك عبر مواصلة التزامنا بخطط التوسع الكبيرة التي ننتهجها من خلال تحقيق الشراكات الاستراتيجية وعقود الإدارة وحقوق الامتياز والاستثمارات".

وأضاف كيفن: " إلى جانب توسيع نطاق أعمالنا، عملنا في ’أسكوت‘ على افتتاح 18 منشأة جديدة تضم ما يقارب 3,800 وحدة فندقية خلال العام الماضي في كل من الصين والهند وأندونيسيا واليابان وكوريا والفلبين وتايلاند وفيتنام والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تضمنت افتتاح أولى منشآتنا في كمبوديا وتركيا أيضاً، وقد حصدت ’أسكوت‘ أكثر من 130 جائزة عالمية خلال عام 2017 تقديراً لالتزامها نحو تقديم خيارات وخدمات الإقامة بأعلى المستويات العالمية، والذي يُعتبر أكبر عدد من الجوائز التي تحصل عليها ’أسكوت‘ خلال عام واحد، وسوف يستمر نمونا خلال عام 2018، تزامناً مع استمرارنا بالبحث الدائم عن الطرق المبتكرة لتعزيز عملياتنا ورفع سوية تجارب العملاء التي نقدمها".

ومن جانبه، قال تان تاز شانج، المدير العام لـ’أسكوت‘ في الصين: "نجحت ’أسكوت‘ في تحقيق توسع سريع ولافت في السوق الصينية، ويأتي إنجازنا بالوصول إلى 20 ألف وحدة فندقية بمثابة شهادة على الثقة الكبيرة التي يبديها شركاؤنا تجاه السمعة القوية التي تتمتع بها "أسكوت" ومستويات الإدارة المميزة التي تقدمها، كما شهد عام 2017 تحقيق ’أسكوت‘ لحضورها الأول ضمن مدن هاندان وسوزهو وييتشانج وكونمينج، والآن في هاربين وزوهاي.
وتشكل مدينة هاربين مركزاً سياسياً واقتصادياً وتكنولوجياً رئيسياً في شمال شرق الصين، بينما يسهم حضورنا في مدينة زوهاي في إثراء محفظة أعمال ’أسكوت‘ في جنوب الصين، وبشكل خاص في المنطقة الاقتصادية ضمن منطقة "دلتا نهر اللؤلؤ"، وهي واحدة من أسرع المناطق نمواً في الصين التي من المقرر أن تشهد المزيد من الجهود التطويرية المستقبلية لتصبح مركزاً عالمياً مهماً، وفضلاً عن ذلك، فقد عملنا في ’أسكوت‘ على تعزيز حضورنا في المدن التي نتواجد فيها أصلاً بغرض الوصول إلى مزيد من وفورات الحجم، بما يشمل أحدث منشآتنا في تشونغتشينغ وفوشان وشنغهاي وووشي".

وأضاف تان: "انطلاقاً من حرصنا على تلبية احتياجات وأذواق شريحة جيل الألفية والأجيال الرقمية المتنامية في الصين، سوف نعمل على افتتاح أولى منشآت ’لايف‘ (lyf ) من ’أسكوت‘ في مدينة شنغن خلال هذا العام تحت إسم ’لايف وو تونغ آيلاند شنغن‘، والتي صُممت لتلبية الطلب المتزايد على مساحات الإقامة المشتركة والتفاعلية، كما قمنا بطرح العديد من المبادرات التكنولوجية ضمن مختلف منشآتنا في الصين بغرض تعزيز فاعليتنا التشغيلية والارتقاء بمستوى تجارب العملاء.
فعلى سبيل المثال، يمكن لروبوت الخدمة الموجود في كل من فنادق ’أسكوت رافلز سيتي بكين‘ و’أسكوت آي إف سي جوانزو‘ تأدية العديد من المهمات مثل مرافقة الزوار إلى غرفهم أو إلى المرافق ضمن المنشأة، وتقديم خدمات الاستقبال والإرشاد، وإعادة تعبئة مستلزمات الغرف وتوصيل الطلبات، وتتضمن المبادرات الجديدة الأخرى استخدام برنامج ’وي شات‘ أو تطبيقات الهواتف الذكية الأخرى لتتيح للضيوف طلب الفواتير، وتمكين طاقم العمل من إصدار الفواتير الإلكترونية بشكل فوري، فضلاً عن إتاحة تسجيل الدخول بشكل رقمي، كما سنعمل على طرح المزيد من المبادرات الجديدة الهادفة لتعزيز مكانة ’أسكوت‘ كواحدة من أهم الشركات الرائدة في تشغيل الشقق الفندقية في الصين".

يُذكر أن محفظة ’أسكوت‘ في الصين تتضمن أكثر من 20 ألف وحدة فندقية في أكثر من 110 منشأة ضمن 31 مدينة، ومن ضمن المنشآت الجديدة، سيكون ’سومرسيت جوبيي شنغهاي‘ أولى المنشآت التي تفتتح خلال عام 2018، بينما من المزمع افتتاح كل من ’أسكوت رافلز سيتي تشونغتشينغ‘ و شقق’توجيا سومرسيت سيتي هاب زوهاي‘ الفندقية خلال عام 2019، وإلى جانب ذلك، يجري العمل على افتتاح كل من ’أسكوت جينجان شنغهاي‘ و’سيتادينس باويو ريفرفيو هاربين‘ في عام 2020، بينما من المقرر أن تبدأ منشآت ’أسكوت زومياو فوشان‘ و’أسكوت جاوكسين ووكسي‘ وشقق ’جاوكسين‘ الفندقية في ووكسي العمل بحلول عام 2021، وسيبدأ ’أسكوت هينجكون زوهاني‘ العمل بحلول عام 2023.

وإلى جانب ’أسكوت رافلز سيتي تشونغتشنغ‘، توجد 4 منشآت متكاملة عاملة حالياً وتابعة لعلامة ’رافلز سيتي‘ من ’كابيتالاند‘ هي ’أسكوت رافلز سيتي بكين‘ و’أسكوت رافلز سيتي تشنغدو‘ و’أسكوت رافلز سيتي شنجن‘، بالإضافة إلى ’أسكوت رافلز سيتي هانجتشو‘ والمقرر افتتاحه في الربع الثالث من عام 2018.