التكنولوجيا تحدث تغييرات جذرية في مجال الرعاية الصحية بالإمارات

أكد براسانت مانغات، الرئيس التنفيذي لـ ’إن إم سي للرعاية الصحية‘، أكبر شركة خاصة في مجال الرعاية الصحية المتكاملة في دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من ثمانية مليارات دولار أمريكي، أن التكنولوجيا تأتي على قمة أولويات ’إن إم سي‘، نظراً لكونها آخذة بإحداث ثورة في قطاع الرعاية الصحية وطريقة عملها.

وفي معرض حديثه خلال مؤتمر جي بي مورغان السادس والثلاثين للرعاية الصحية، في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية مؤخراً، قال مانغات إن التكنولوجيا ستغيّر مختلف أنماط الرعاية الصحية، حيث بات العميل يتوقع المزيد من الابتكارات التقنية المتطورة في هذا المجال، وأصبح لزاماً على مختلف المؤسسات الطبية توفير أحدث الخدمات التقنية بعد إجراء تقييم كامل والتخلّص من أي مخاطر مرتبطة بها.

وأضاف مانغات: "إن الحصول على الرعاية الجيّدة، والتوفر المستمر للأطباء، والأخصائيين الأكفاء، والأسعار التنافسية، هي كلها عوامل ضمنت لـ’إن إم سي للرعاية الصحية‘ مكاناً مرموقاً في طليعة صناعة الرعاية الصحية على مستوى المنطقة والعالم".

وبعد الاعلان عن استثمارات بقيمة 800 مليون دولار أمريكي في مجال الرعاية الصحية، باتت ’إن إم سي للرعاية الصحية‘ تقود الساحة الطبية في مجال التكنولوجيا المتطورة وذلك على مستوى وحدات العناية المركزة المواكبة لأحدث التقنيات، والتقدم التكنولوجي في مراقبة المريض بمنزله، وكذلك التقدم في الاستشارات المتخصصة عن بُعد، وأجهزة تحسين التلقيح الاصطناعي، والاختبارات الجينية المتقدمة، والعديد غيرها.

وقال براسانت مانغات: "إن التكنولوجيا هي أفضل دليل على الذكاء البشري، حيث جعلت الحياة أكثر إنتاجية، ولكنها بالمقابل أعاقت عمل الشركات التقليدية التي لم تتواكب مع هذه التغيّرات وذلك في مختلف المجالات، بما في ذلك القطاع المصرفي وتجارة التجزئة والنقل والآن الرعاية الصحية".

وباعتبارها شركة رائدة في مجال الرعاية الصحية، تمتلك ’إن إم سي‘ وتدير حالياً أكثر من 135 منشأة رعاية صحية، منها المستشفيات، والمراكز الطبية، ومرافق الرعاية طويلة الأجل، ومراكز الجراحة اليومية، ومراكز الخصوبة، وشركات تقديم الخدمات الصحية المنزلية. وبامتلاكها فريق عمل يتكون من أكثر من 2000 طبيب و18000 من العاملين في مجال الرعاية والدعم الطبي، يعالج أطباء ’إن إم سي‘ أكثر من 8.5 مليون مريض سنوياً على مستوى العالم، والآن تتواجد ’إن إم سي‘ ضمن أفضل 100 شركة على مؤشر فوتسي.

ومؤتمر مورغان للرعاية الصحية يعد من الفعاليات الرائدة التي يقتصر الحضور فيها على أصحاب الدعوات فحسب، حيث يجمع بين قادة الفكر والمبتكرين والمبدعين ورواد التكنولوجيا والشركات التي تتمتع بمعدلات نمو سريعة من جميع أنحاء العالم. ويجذب المؤتمر آلاف المستثمرين ومئات الشركات، بما فيها المشاريع الصغيرة وصولاً إلى الشركات التي تزيد قيمتها السوقية على 300 مليار دولار أمريكي والتي تعمل في مختلف القطاعات الصحية العالمية، بما في ذلك شركات الأدوية، وشركات تقديم خدمات الرعاية الصحية، سواءً الربحية أو غير الربحية، وشركات الأجهزة الطبية.