فندق وأبراج مكة ميلينيوم تواصل تحقيق النجاح في قطاع الضيافة بالسعودية

تواصل فندق وأبراج مكة ميلينيوم، المتميزة بموقعها المطل مباشرة على ساحة الحرم الشريف وبوابة الملك فهد تحقيق المزيد من النجاح الذي بدأ منذ أكثر من 25 عامًا في قطاع الضيافة في مدينة مكة المكرمة، حيث تسلمت فنادق ومنتجعات ميلينيوم إدارة عمليات فندق وأبراج شركة مكة للإنشاء و التعمير ( 1412 غرفة وجناحاً ) تحت الإسم الجديد ’فندق وأبراج مكة ميلينيوم‘ في عام 2017، وتم توفير دورات تدريبية فعالة وخدمات ومرافق جديدة فيها، ومن المتوقع تنفيذ أعمال تجديد واسعة النطاق على مدار السنوات المقبلة.

وصرح الأستاذ/إبراهيم الفاتي، مدير عام فندق وأبراج مكة ميلينيوم: "نقدم لنزلائنا خدمات فاخرة عالية الجودة ونهتم بأدق التفاصيل لضمان راحة نزلائنا كما لو أنهم في ديارهم وهم يمارسون الشعائر الدينية بسهولة وطمأنينة. وأعتقد أيضًا أن أفضل طريقة لضمان تقديم تجربة فريدة لضيوفنا هو استمرار تدريب أعضاء فريقنا وتطوير قدراتهم ومهاراتهم ليتقنوا فن تقديم خدمات وتجارب لتبقى في ذاكرة النزلاء مدى العمر".

يُعد فندق مكة ميلينيوم الذي يتكون من 614 غرفة وجناحاً مثالًا يحتذى به للإبتكار والضيافة العربية الأصيلة، حيث يقدم العديد من المزايا منها غرف وأجنحة بمساحات شاسعة وخيارات متعددة من مختلف الأطعمة، ومركزاً للأعمال.

وأضاف الفاتي: "أضفنا مؤخرًا نادي الأطفال المذهل لتوفير وسائل الترفيه للصغار، بحيث سيتمكن الآباء والأمهات تأدية الطقوس والشعائر الدينية في الحرم الشريف والتركيز عليها براحة وطمأنينة ، ولدينا فريق متمرس وذات خبرة في أصول التربية ومجالات أخرى".

كما تتكون أبراج مكة ميلينيوم من ستة أبراج بها 798 غرفة و جناح ذات تصميم شرقي ولمسة عربية أصلية، وتقدم العديد من المزايا من حيث الغرف والأجنحة الفسيحة والمطلة على مدينة مكة المكرمة والحرم الشريف.