تقرير ’سويفت‘ يُبيّن اجتهاد عُملة ’آر إم بي‘ لترسيخ موقعها في عام 2017

أظهرت أحدث أداة تتبّع ’رينمينبي‘ ("آر إم بي") من ’سويفت‘ تسجيل عام شهد تفاوتاً بالنسبة لأسعار العملة الصينية خلال عام 2017 كما حدّدت بعض العوامل الهامة للنجاح خلال عام 2018.

فعلى الرغم من اكتساب الصين أهمّية متزايدة في الاقتصاد العالمي والإجراءات الاستراتيجية المختلفة المتّبعة لدعم عُملتها، يُبيّن تقرير "’سويفت‘ أن استخدام "آر إم بي" شكل 1.61% من المدفوعات المحلية والمدفوعات العابرة للحدود في ديسمبر 2017.
وتظلّ هونغ كونغ أكبر مركز مقاصّة لعُملة "آر إم بي" بحصة قدرها 76% من النشاط، في حين تبقى لندن أكبر مركز مقاصّة خارج الصين الكبرى. ومع ذلك، فإن حصّتها من نشاطات مقاصّة "آر إم بي" العالمية انخفضت من 6.51% في عام 2016 إلى 5.59% في عام 2017.
مع ذلك، تُظهر العُملة علامات واعدة مع اكتسابها زخم أكبر على المنصّات الرقمية. فقد واصلت خدمات الأجهزة المتحركة التي وسعّت استخدام "آر إم بي"، كمثل Alipay وWeChat Pay، فضلاً عن المبادرات العالمية كمثل خدمة مبادرة المدفوعات العالمية gpi من ’سويفت‘، نموّها بشكل سريع طوال العام. وقد تبنّى 22 مصرفاً صينياً خدمة gpi حالياً، الأمر الذي يساعد "على إجراء مدفوعات آر إم بي" على نحو أسرع وجعلها أكثر شفافية وقابلة للتبّع بشكل كامل.

إضافة إلى ذلك، فإن الدور البارز لثنائي عملتي اليوان الصيني/والدولار الأميركي بقي بدون تغيير: 97.08% من تجارة "آر إم بي" من حيث القيمة هي في مقابل الدولار ولا يوجد أية سيولة كبرى في أي ثنائي لعملة أخرى مع "آر إم بي".
تتيح أداة تتبع "آر إم بي" التابعة لـ ’سويفت‘ تصنيف واستقصاء عُملة "آر إم بي" مقارنة بعملات أخرى حول العالم شهرياً. وهذا الإصدار الخاص هو بمثابة تحليل أوسع للاستخدام في عام 2017 وللمبادرات والمشاريع والاتجهات التي تؤثر على تدويل "آر إم بي".
وفقاً للتقرير، فإن بعض أهم الاتجاهات التي ستؤثّر على التدويل في عام 2018، ستشمل:
• ظهور مجتمع خالٍ من النقود تنشّطه بالدرجة الأولى الشركتان الرقميّة العملاقة Alipay وWeChat Pay
• الصلات التجارية الموسّعة بين آسيا وإفريقيا وأوروبا عبر مبادرة "الحِزام الاقتصاديّ لطرِيق الحرِير، وطرِيق الحرِير البحريّ للقرن الـ21"، والتي تُعرف أيضاً باِسم "حِزام واحد، طرِيق واحد"، أو "الحِزام والطرِيق" الصينية
• العولمة المتواصلة للمصارف الصينية وتبنيها لخدمة gpi من ’سويفت‘.
صرّح مايكل مون، رئيس أسواق المدفوعات في منطقة آسيا الباسيفيك في ’سويفت‘: "لقد واجهت عُملة "آر إم بي" عاماً صعباً في 2017 كما جاهدت لبلوغ إمكانياتها من أجل النمو. ويرى الخبراء أن الرقابة على الأموال والحيرة حول القوانين المستقبلية تعني أنه من غير المرجّح أن يحدث انعكاس كبير في انخفاض استخدام "آر إم بي" من أجل التجارة والمدفوعات في عام 2018، ولكن هناك برامج واعدة يتمّ تطبيقها والتي قد تؤدّي إلى نمو على المدى الأطول. والمبادرات مثل خدمة مبادرة المدفوعات العالمية gpi من ’’سويفت‘‘ تدعم بقوة تدويل عُملة ’آر إم بي‘ مع تسجيل المبادرة إقبال متسارع في الصين. وحتى يومنا هذا، انضمّ 22 مصرفاً صينياً إلى المبادرة علماً أن مسار الصين-الولايات المتحدة الأميركية هو المسار الأساسي للمدفوعات على gpi، ما يبرهن على الوتيرة السريعة لتبنّي العُملة. وتسمح خدمة مبادرة المدفوعات العالمية gpi من ’’سويفت‘‘ بتسوية المدفوعات في غضون دقائق حول العالم، ممّا يضمن بأن الصين ستبقى أحد أكثر الأماكن جاذبية في العالم وأكثرها تنافسية من الناحية الاقتصادية لممارسة الأعمال".