معرض دبي العالمي للقوارب يستعد لاستقبال آلاف الزوار من مختلف أنحاء العالم

معرض دبي العالمي للقوارب يستعد لاستقبال آلاف الزوار من مختلف أنحاء العالم

تواصل دبي يوماً بعد يوم تعزيز مكانتها الرائدة عالمياً في مجال الملاحة الترفيهية، وقد ظهرت ضمن أفضل عشر عواصم للملاحة في تقرير مجموعة مينون لاقتصادات الأعمال، المنظمة العالمية المتخصصة في تقييم العواصم البحرية.

وجاءت دبي في المرتبة الخامسة بالتقرير فيما يتعلق بقدرتها على المنافسة والجاذبية، فيما تواصل مسيرتها في الابتكار والجمع بين مشاريع الواجهات البحرية والمبادرات الداعمة لقطاع الملاحة الترفيهية، موفّرة تجارب مميزة لزوارها من مختلف أنحاء العالم، وللمقيمين بها من هواة ممارسة النشاطات المائية.

خطى واثقة
وفي حين تتجه أنظار رواد الملاحة العالميين إلى دبي خلال الفترة من 27 فبراير إلى 3 مارس، التي تشهد تنظيم مركز دبي التجاري العالمي لمعرض دبي العالمي للقوارب 2018 على قناة دبي المائية، فإن دبي تواصل مسيرتها بخطى واثقة نحو تعزيز مكانتها كواحدة من أهم الوجهات الملاحية على الساحة العالمية بحلول عام 2022، مع تطوير وتنفيذ مزيد من مشروعات الواجهات البحرية، والإعلان عن مجموعة من المبادرات الداعمة لقطاع الملاحة الترفيهية، والنشاطات المائية وتطوير البنى التحتية، وتوفير مجموعة واسعة من الخدمات الشاملة، كما جاء بالتقرير.

يسلّط معرض دبي العالمي للقوارب، عبر موقعه الجديد على قناة دبي المائية، الضوء على أحدث مشاريع الواجهات البحرية الفريدة في دبي، إذ تحتل قناة دبي المائية موقعاً متميزاً ضمن إحدى أهم الوجهات الملاحية العالمية، ويوفّر الموقع الجديد لمعرض دبي العالمي للقوارب، منصة فريدة لاستعراض مجموعة أخّاذة ومميزة من اليخوت والقوارب التي أنتجها أهم المصنعون العالميون، كما يستضيف المعرض مجموعة متنوعة من النشاطات المائية الشيّقة التي تناسب مختلف الأعمار والاهتمامات بما في ذلك التزلج الشراعي والتجديف والإبحار وركوب الدراجات المائية.

وفي هذا الصدد قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: "لقد أكدت دبي مكانتها العالمية كوجهة رئيسية للملاحة الترفيهية في المنطقة، ويسعى معرض دبي العالمي للقوارب إلى تعزيز هذه المكانة، وبينما تواصل دبي تطوير خدماتها البحرية والملاحية فإننا نتابع في معرض دبي العالمي للقوارب تطوير خدماتنا العالمية، ونستعد لاستقبال ضيوفنا من مختلف أنحاء العالم".

مبادرات رائدة
تمتلك دبي مبادرات رائدة في تطوير المشاريع البحرية وإضافة مراسٍ جديدة إلى شواطئها، ومن أحدثها مبادرة بحر دبي الرامية إلى الارتقاء بتنافسية دبي كوجهة رائدة للسياحة الترفيهية البحرية، والتي أطلقتها سلطة مدينة دبي الملاحية في أواخر عام 2017 بهدف توفير بيئة مستدامة ومتكاملة وآمنة لقطاع الملاحة في دبي، وذلك عن طريق توفير القوانين المنظمة لعمليات تسجيل القوارب وإصدار رخص الإبحار، وتوفير مناطق مخصصة للمراكب واليخوت ومراس في مختلف أنحاء دبي.

وتعليقاً على هذا قال عامر علي، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية: "إن لتنظيم منتجات الملاحة الترفيهية في دبي نتائج إيجابية ملموسة على هواة الرياضات البحرية والملاحة في دبي سواء من الزوار أو المقيمين، فهي تستكمل سلسلة النجاحات والإنجازات التي تزيد من جاذبية دبي وقدرتها على المنافسة كوجهة عالمية لأنشطة الملاحة الترفيهية. وبفضل الدعم الهائل الذي يقدمه شركاؤنا في هذا المجال فإننا واثقون من تحقيق أهداف مبادرة "بحر دبي" لتطوير مرافق حديثة مزودة بأحدث التجهيزات، ووضع سياسات ونظم واضحة تزيد من فرص العمل في قطاع الملاحة الترفيهية".

مشاريع الواجهات المائية
تضفي مجموعة المشاريع الكبرى للواجهات المائية في دبي مزيداً من الألق إلى شواطئ دولة الإمارات العربية المتحدة. فمشروع دبي هاربور سوف يزيد القدرة الاستيعابية الحالية لدبي البالغة 3,000 يخت بنحو 50% تقريباً، وبما يوازي أكثر من 1,400 يخت، كما يوفر المشروع مراسي جديدة لليخوت الفاخرة التي يصل طولها إلى 85 متراً.
وكانت شركة مِراس قد افتتحت مؤخراً عدة مشاريع تطويرية ذات إطلالات بحرية توفّر لزوار دبي والمقيمين فيها مجموعة متنوعة من التجارب البحرية المميزة، وتشمل قائمة هذه المشاريع كلاً من السيف، ولا مير، وذا بيتش، في جميرا بيتش ريزيدنس.

وقال فرانكو جياني، مالك شركة إس إف جي لتصميم اليخوت، التي تتخذ من دبي مقراً لها، وتشارك إلى جانب حوالي 800 علامة تجارية في معرض دبي العالمي للقوارب: "تنتقل المشاريع التطويرية الحديثة بالقدرات الملاحية للمنطقة إلى مستويات جديدة، وتعد مراسي دبي، ومشاريع دبي المائية من الأفضل في العالم بجدارة، كما أن تطوير المزيد من المراسي وزيادة عددها يعد أمران أساسيان في تعزيز مكانة دبي كوجهة ملاحية".

تبرز قناة دبي المائية التي تستضيف لأول مرة معرض دبي العالمي للقوارب 2018، مكانة دبي كعاصمة للملاحة، وتمتد القناة لمسافة 3.2 كيلو متر، ويتراوح عرضها بين 80 و120 متر، من منطقة رأس الخور عبر منطقة الخليج التجاري مروراً بأسفل شارع الشيخ زايد، وعبر حديقة الصفا، لتتصل بالخليج العربي في منطقة الجميرا، مضيفةً 6.4 كيلو متراً إلى واجهة دبي المائية وأكثر من 80 ألف متر مربع للمساحات العامة والمرافق.

وبينما تتواصل الاستعدادات لتنظيم دورة عام 2018 لمعرض دبي العالمي للقوارب، فإن دبي تستعد لاستقبال زوارها من هواة النشاطات البحرية الراغبين باقتناء أحدث المنتجات. وفي العام الماضي بلغ عدد زوار المعرض القادمين من خارج الدولة نحو 25% من إجمالي ضيوف معرض دبي العالمي للقوارب، ويتوقع المنظمون أن يواصل الحدث استقطاب هواة الملاحة الترفيهية من مختلف أنحاء العالم.

تقام فعاليات معرض دبي العالمي للقوارب بين 27 فبراير و3 مارس 2018 على قناة دبي المائية، ويفتح المعرض أبوابه يومياً من الساعة 15:00 إلى 21:30، ويبلغ سعر تذكرة الدخول ليوم واحد 60 درهماً إماراتياً.