ًالثيران تقاتل بضراوة في أسواق الأسهم العالمية والدولار يشهد استقراراً

بقلم/ لوكمان أوتونجا، محلل الأبحاث في FXTM

عادت إلى المستثمرين مشاعر الثقة من جديد صباح اليوم الأربعاء في أعقاب الارتفاع الذي سجلته وول ستريت مساء أمس.

وكانت معظم أسواق الأسهم الآسيوية قد أغلقت بشكل متباين في وقت مبكر اليوم، في حين صعدت الأسهم الأوروبية وسجلت ارتفاعًا في ظل محاولة الأسواق التخلص من التقلبات والتوتر الذي شهدته في جلسات التداول مؤخرًا. وفي ظل أن المستويات الصادمة للتقلبات قد اقتصرت على أسواق الأسهم ولم تؤثر تأثيرًا كبيرًا على العملات أو السلع، يمكن أن يكون الانخفاض الشديد الذي تعرضت له أسواق الأسهم حول العالم مجرد تصحيح حاد. ومع ذلك، فاستمرار الضعف في أسواق الأسهم ربما يجعل المستثمرين في حالة استنفار وتأهب قصوى لشيء أكبر من مجرد تصحيح حاد.

مؤشر الدولار بدون تغيير يذكر

ظل مؤشر الدولار الأمريكي مستقرًا أمام سلة من العملات الرئيسية اليوم الأربعاء، في ظل قيام المستثمرين بتحويل معظم اهتمامهم إلى التطورات التي تشهدها أسواق الأسهم. وقد تلقت المعنويات تجاه الدولار الأمريكي دفعة إيجابية الأسبوع الماضي في أعقاب نمو الأجور الأمريكية بشكل أفضل من التوقعات مما زاد من التكهنات بشأن رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة. وهناك إمكانية لأن يواصل الدولار الأمريكي صعوده ويحقق مزيدًا من الارتفاعات إذا واصلت البيانات الاقتصادية الأمريكية التفوق على التوقعات. وبالنسبة إلى الصورة الفنية، اخترق مؤشر الدولار فوق القمة المنخفضة عند 89.50. وقد يؤدي الاختراق فوق هذا المستوى إلى تشجيع حدوث مزيد من الارتفاع إلى مستوى 90.00 و 90.55 على الترتيب. أما السيناريو الآخر، فعجز الأسعار عن الاختراق فوق مستوى 90.00 يمكن أن يؤدي لتشجيع الهبوط إلى مستوى 89.50 و 89.00 على الترتيب.

السلع تحت المجهر – النفط الخام الأمريكي

وجد خام غرب تكساس الوسيط نفسه تحت ضغوط بيع ملحوظة خلال جلسة التداول اليوم الأربعاء، وسط استمرار المخاوف بشأن التأثير السلبي الشديد لارتفاع الإنتاج الأمريكي على أسعار النفط.

وعلى الرغم من أن أسواق النفط قد حظيت بالدعم يوم أمس الثلاثاء بعد إعلان معهد البترول الأمريكي في تقريره الأسبوعي عن انخفاض غير متوقع في المخزون من النفط الأمريكي، ولكن الأسعار تخلت عن مكاسبها في وقت لاحق بسبب المخاوف بشأن تخمة المعروض. وفي حين أن حركة السعر ما تزال تشير إلى أن النفط ما يزال لديه بعض الزخم الصعودي، ولكن المكاسب يمكن أن تتوقف بسبب ارتفاع الإنتاج الأمريكي. وبالنسبة إلى الصورة الفنية،يواجه خام غرب تكساس الوسيط خطر الهبوط إلى مستوى 62.20 دولارًا إذا تمكن الدببة من هزيمة مستوى الدعم 63.00 دولارًا. أما عن السيناريو الآخر، فالاختراق فوق مستوى 64.00 دولارًا ربما يعيد فتح الطريق أمام الصعود إلى مستوى 65 دولارًا و 65.60 دولارًا على الترتيب.

العملات تحت المجهر – زوج اليورو/الدولار الأمريكي

هبط زوج اليورو/الدولار الأمريكي خلال جلسة التداول اليوم الأربعاء حيث تراجعت الأسعار إلى مستوى 1.2350 في وقت كتابة هذا التقرير.

وفي ظل زيادة الإقبال على اليورو بفضل المعنويات الإيجابية تجاه الاقتصاد الأوروبي، ما يزال زوج اليورو/الدولار الأمريكي يحظى بدعم كبير. ومن المنظور الفني، يمر زوج اليورو/الدولار الأمريكي بعملية تصحيح فني على الرسم البياني اليومي حيث يبدو مستوى 1.2300 هو المستوى المستهدف التالي للزوج.

وما يزال السعر فوق المتوسط المتحرك البسيط لعدد 50 فترة، في حين أن مؤشر الماكد يتحرك في الجانب الصعودي. وقد يتم تكوين قاع مرتفع جديد حول مستوى 1.2300، ومن الممكن أن يؤدي ذلك إلى تحفيز الثيران على دفع الأسعار للارتفاع.

وقد يؤدي الاختراق والإغلاق اليومي تحت مستوى 1.2300 إلى تشجيع الهبوط نحو مستوى 1.2180. أما عن السيناريو الآخر، فإذا صمد مستوى 1.2300 فإن زوج اليورو/الدولار الأمريكي يمكن أن يرتفع مرة أخرى إلى مستوى 1.2440.