’داماك العقارية‘ تمنح عقد بناء بقيمة إجماليّة تبلغ حوالي 100 مليون درهم إماراتي ضمن مشروع أكويا أكسجين

أعلنت شركة ’داماك العقارية‘، الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري الفاخر في المنطقة، عن منحها عقد بناء، ضمن عدة عقود أخرى، بقيمة إجماليّة تبلغ حوالي 100 مليون درهم إماراتي إلى شركة "الإمارات للهندسة الكهربائية (ذ.م.م.)" لإنشاء محطة فرعية للطاقة تعمل بتوتر 132/11 كيلو فولت، وهي المحطة الثالثة في ’أكويا أكسجين‘، أضخم مشاريع ’داماك العقارية‘ الذي يمتد على مساحة 55 مليون قدم مربع. وستغذي المحطة الفرعية الجديدة، والتي يتوقع أن يتم تسليمها خلال سنتين، مجموعة جديدة من المنشآت تضم 2,888 فيلا و855 شقة سكنية.

ويُعد هذا العقد الثالث الذي تمنحه ’داماك العقارية‘ لإنشاء محطة فرعية في مشروع ’أكويا أكسجين‘، والأول الذي تفوز به شركة "الإمارات للهندسة الكهربائية"، بعد أن تم منح العقدين السابقين لكل من ’إيه بي بي‘ و"جزيرة الإمارات للطاقة".

وبهذه المناسبة، قال محمد الطحاينه، نائب رئيس أول للشؤون التجارية لدى ’داماك العقارية‘: "يشكل هذا العقد أول عقد ضخم نمنحه في عام 2018، وهو يأتي في إطار سعينا المتواصل لتسريع أعمال البناء والتطوير في مشروع ’أكويا أكسجين‘، ويهدف إلى تغذية كافة الوحدات السكنية في المراحل 6 و7 و9". وأضاف الطحاينه: "يجسّد هذا العقد التقدم الإيجابي الذي نحققه على مستوى أعمال البناء في مشروع ’أكويا أكسجين‘ وسائر مشاريعنا، حيث تخطت القيمة الإجمالية للعقود الممنوحة في عام 2017 لوحده مبلغ 3.5 مليار درهم إماراتي".

ويعتبر مشروع ’أكويا أكسجين‘ الملاذ الأمثل لعشاق الهدوء والسكينة، حيث يتميز ببيئته الخضراء الوارفة وأجوائه الاجتماعية العائلية الهادئة، ويضم منازل مزودة بتقنيات الاستخدام الذكي للطاقة، ويتميز بإطلالة مذهلة على المناظر الطبيعية والشلالات المائية الخلابة. وسيضم المشروع الذي يقع على توسعة شارع أم سقيم ويبعد 15 دقيقة عن ’داماك هيلز‘، وحدات سكنية عصرية من مختلف المساحات تتوزع حول ملعب للغولف يضم 18 حفرة.

وستحتضن الضواحي السكنية في مشروع ’أكويا أكسجين‘ مجموعة من المرافق المتميزة التي تتوزع حول الساحات العامة والتي تضم المساجد والعيادات الطبية والمدارس ودور الحضانة والصالات الرياضية ومكاتب البريد والمطاعم ومتاجر البقالة المحلية.

علاوة على ذلك يتكون ملعب الغولف الذي يضم 18 حفرة من مضماري لعب يحتوي كل منها على 9 حفر تبدأ وتنتهي ضمن موقع مركزي يحيط به نادي وفندق ومضمار قيادة ومساحات خضراء. وتم اختيار موقع ملعب الغولف لإضفاء طابع من التنوع والاختلاف بين الحفر والممرات المائية ذات المناظر الساحرة، والتي تربط بين مختلف أنحاء الموقع. وستضم المنطقة الجنوبية من الموقع مجمعاً فريداً من الأبراج السكنية الشاهقة، وشققاً سكنية ذات ارتفاع متوسط، ومجمعاً سكنياً محلياً، وتشكل الأبراج السكنية إحدى أبرز المعالم التي تضفي مظهراً مهيباً عند دخول المشروع من هذه النقطة.