أعلنت "بيزنس وير"، إحدى الشركات الرائدة في مجال توفير تكنولوجيا الإنترنت في الشرق الأوسط، عن شراكة استراتيجية جديدة مع "أكرونيس"، الشركة العالمية الرائدة في مجال توفير خدمات حماية البيانات التي تهدف إلى طرح الجيل الجديد من حل التخزين الاحتياطي كخدمة والخاص بقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في دولة الإمارات.

أعلن ’رايت بايت‘ (Right Bite)، المركز الرائد في استشارات التغذية وتقديم الطعام الصحي في الإمارات العربية المتحدة، عن تحقيقه نجاحاً جديداً في ريادة الأعمال بحصوله على جائزة أفضل شركة في فئة المشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال حفل توزيع جوائز أرابيان بزنيس ستارت – أب (Arabian Business StartUp Awards) لعام 2016 الذي أقيم مؤخراً في دبي.

تنمو الشركات الصغيرة والمتوسطة نمواً كبيراً داخل الإمارات العربية المتحدة ولمساعدة تلك الشركات على بلوغ أقصى درجات الكفاءة؛ لم تتوانى منطقة عجمان الحرة في دخول المعترك وجعل مجمل الإجراءات أسهل بصورة ملحوظة وذلك من خلال تقديم حزم بدء أنشطة وتسهيلات ثبت معها أنها من المناطق المفضلة في سوق العمل.

عزز ’بيبازد‘ (Bebuzzd)، وهو برنامج رقمي جديد متعدد العلامات التجارية لإدارة الولاء والذي يهدف إلى تزويد الشركات المحلية بطريقة سهلة لتمييز العملاء واستقطابهم والاحتفاظ بهم وبالتالي زيادة العوائد، من مكانته كلاعب رئيسي في تحفيز الشركات الصغيرة والمتوسطة في دبي على تحقيق مزيد من النمو، من خلال مساعدتها على دمج برنامج الولاء في منصة استراتيجية واحدة. وفي هذا السياق، سلطت ’بيبازد‘ الضوء على مميزات استراتجيته لادارة الولاء بطريقة تكاملية بهدف المساعدة على إنشاء مجتمع رقمي واسع يضم شركات وعلامات تجارية فريدة.

تواصل الشركات الصغيرة ومتوسّطة الحجم ترسيخ مكانتها الإستراتيجية كإحدى ركائز التنمية الاقتصادية الأساسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تشير دراسة حديثة صادرة عن "بلوفو الشرق الأوسط" إلى أن 90 بالمائة من إجمالي الشركات المسّجلة في المنطقة هي شركات صغيرة ومتوسّطة. وعلى صعيد الخليج العربي، يصل عدد الموظفين العاملين في القطاع حالياً إلى حوالى 17 مليون شخص، وسط توقّعات بأن يرتفع هذا المعدّل بنحو 2.5 بالمائة سنوياً ليبلغ زهاء 20 مليون شخص بحلول العام 2020، وذلك مرده في المقام الأوّل إلى النمو المتوقّع في الطلب على فرص العمل خلال الفترة المقبلة في ضوء النمو الملحوظ في عدد الشباب حيث أنّ 40 بالمائة من الشباب في المنطقة تقل أعمارهم عن 25 سنة.