كان التحدي بين آلاف المشاركين من 40 دولة ، حيث حقق 57 طالباً من الإمارات العربية المتحدة الفخر للوطن بفوزهم الكبير في المسابقة العالمية ال 22 لعام 2017 لل يو سي ماس في الحساب الذهني و باستخدام المعداد و التي جرت مؤخراً في ماليزيا.

شاركت مدرسة ريبتون أبوظبي في حملة ’ساعة البرمجة‘ العالمية، وذلك في إطار أسبوع علوم الحاسوب التعليمي والذي تقيمه المدرسة لطلبتها، يذكر أن ’ساعة البرمجة‘ العالمية، هي مبادرة أطلقها موقع code.org، وهو مؤسسة غير ربحية تهدف لتعزيز ثقافة الحاسوب والعلوم في جميع الأوساط وخاصة الإناث والفئات التي لم تحظى بفرصة تعليم جيدة، كما أنها تحظى بدعم أكثر من 400 شريك، و200 ألف معلم من مختلف بقاع العالم.

قام أربعة طلبة مواطنين من قسم علوم وهندسة الحاسوب في الجامعة الاميركية في الشارقة  بتصميم وتطوير مشروع مبتكر لسنتهم الاخيرة، يهدف الى تخفيض نسبة حوادث المرور.

تزامناً مع اقتراب العام الجديد، تخضع القرارات غير المدروسة في عام 2017 إلى دراسة وإعادة نظر شاملة، ويشرع الكثيرون على مستوى العالم إلى وضع نقاط رئيسية تحدد خططهم الشخصية وأهدافهم المهنية التي يرغبون بتحقيقيها خلال عام 2018، آملين بذلك تعويض ما فاتهم من فرص وتحسين حياتهم على مختلف الأصعدة.

 استضافت أبوظبي أكثر من 150 طالباً من ذوي المواهب الواعدة في مجال هندسة البرمجيات، والقادمين من 16 دولة للمشاركة في النهائيات العالمية للتحدي التكنولوجي "لاند روڤر 4×4 في المدارس". وشهد التحدي أداءً رفيع المستوى من جانب فريق دولة الإمارات Project RAM من مدرسة "ريبتون دبي" والذي حصد في نهاية المطاف جائزتي "الاستدامة" و"أفضل مبرمج ناشئ"